الإمساك عند الحامل | معلومات مهمة



تعاني حوالي 40٪ من النساء من شكلٍ من أشكال الإمساك في أثناء الحمل، وفي الأغلب خلال المراحل الأولى من الحمل.

يحدث الإمساكُ خلال الحمل بسبب إفراز هرمون البروجستيرون بكمِّيات زائدة، وهو يعمل على إرخاء العضلات في جدار الأمعاء.
تقوم الأمعاءُ في الأحوال العادية بترحيل البراز والفضلات إلى الشرج، بواسطة عملية تُعرف باسم التمعُّج (الحركة الدُّودية). يحدث هذا عندما تقوم العضلاتُ الموجودة في جدار الأمعاء بالتقلُّص والاسترخاء بحركةٍ شبه تموُّجية. ولكنَّ زيادةَ هرمون البروجستيرون يجعل الأمرَ أكثرَ صعوبةً بالنسبة لعضلات الأمعاء لكي تتقلَّص، ممَّا يزيد من صعوبة تقدُّم الفضلات باتجاه الشرج.

إذا كانت الحاملُ أو المرضِع تعاني من الإمساك، فهناك طرق يمكنها أن تُعالجَ الإمساك بشكل آمن من دون الإضرار بالحامل أو بجنينها، وينبغي أن تستشيرَ الطبيب في ذلك.
سوف يَقومُ الطبيبُ أوَّلاً بنصح الحامِل بتغيير نظامها الغذائي، عن طريق زيادة تناولها للألياف والسوائل. وسينصحها بممارسة نشاط بدني لطيف أيضاً.
إذا لم تستفد الحاملُ من التغييرات في النظام الغذائي وأسلوب الحياة، فقد يَصِف لها الطبيب دواءً مليِّناً يساعدها على التبرُّز بصورةٍ أكثر انتظاماً.
يُعدُّ كثيرٌ من المليِّنات آمناً بالنسبة للاستخدام عند النساء الحوامل، لأنَّ معظمَها لا يُمتَصُّ من قِبل الجهاز الهضمي، وهذا يعني أنَّ الجنينَ لن يتأثَّر بالمليِّن.