البهاق .. أسباب وعلاج



مما لاشك فيه أن مرض البهاق يعد من الأمراض الجلدية شائعة الإنتشار ، وبالرغم من ذلك فإن العلوم الطبية ماتزال عاجزة عن إيجاد السبب الجذرى لهذا المرض ، وإن كانت بعض الدراسات الطبية تشير إلى أنه مرض جلدى ذو منشأ وراثى .
ويظهر هذا المرض فى صورة بقع بيضاء فى مناطق معينة من الجسم ، أو فى الجسم ككل ، حيث تظهر هذه البقع نتيجة لوجود نقص فى خلايا الميلانوسايت فى الموضع المصاب ، هذه الخلايا هى التى تكون مسئولة عن تكوين صبغ الميلانين الذى يعطى الجلد لونه المعتاد ، الأمر الذى يشير إلى أن نقص هذه الخلايا المكونة لهذا الصبغ يؤدى إلى ظهور تلك البقع البيضاء ، والتى تعرف بإسم البهاق .
وعلى الرغم من عدم التوصل إلى السبب الفعلى المؤدى إلى الإصابة بالمرض كما ذكرنا بالأعلى ، إلا أنه توجد بعض العوامل الفسويولوجية والمرضية التى يرتبط وجودها بالإصابة بالمرض ، ولعل أهم هذه العوامل هى بعض العوامل الوراثية ، وعوامل بيئية ، بالإضافة إلى وجود إختلال فى الجهاز المناعى فى صورة مرض مناعى كإلتهاب المفاصل الروماتيزمية أو الذئبة الحمراء أو حتى قصور فى الغدة الدرقية .. إلخ .
وتظهر بقع البهاق عادة فى المناطق الظاهرة والمعرضة لأشعة الشمس كالأطراف والوجه ، لكنها أحيانا قد تشمل جزء معين للجسم يلاحظ أنه ذو منشأ عصبى واحد ومشترك .. أيضا قد يعانى مريض البهاق من ظهور الشعر الأبيض فى الرأس واللحية والحواجب ، فيما يعرف بإسم الشيب المبكر .

أما علاج البهاق فيعتمد بصورة كبيرة على حجم وموضع وعدد البقع الموجودة ، وعموما فإن فترة العلاج تتطلب شئ من الصبر نظرا لطولها نسبيا .. وتشمل :
·       الكورتيزون الموضعى : ويجب إستخدامه تحت إشراف طبى متخصص ، نظرا للأعراض الجانبية التى قد يتضمنها إستخدام الكورتيزون ، ولاسيما ظهور الشعر بصورة غزيرة أو بعض الإلتهابات الجلدية .. كذلك فإن بعض الدراسات تشير إلى أن إستخدام فيتامين ( أ ) قد يعطى نتائج إيجابية بصورة أسرع .
·       الأشعة فوق البنفسجية من النوع " بوفا " : ويستخدم فى المراكز الطبية المتخصصة تحت إشراف طبى ، حيث أن زيادة جرعة هذه الأشعة قد يسبب بعض الحروق الجلدية ، ويعيب هذا الإجراء العلاجى أنه يستغرق وقتا طويلا ، ومع ذلك فنتائجه مضمونة بصورة كبيرة .

·       الإستزراع الجراحى : حيث يتم حث الجلد على تكوين فقاعات جلدية صغيرة ، هذه الفقاعات يتم أخذها فيما بعد وإستزراعها مكان المنطقة المصابة ، ويعيب هذا الإجراء إحتمالية حدوث عدوى أو تكوين ندبة واضحة .. كذلك يمكن إستزراع الخلايا الصبغية فى المختبرات ، وإعادة زرعها فى الموضع المصاب ، وعلى الرغم من أن هذا الخيار ناجح ومضمون بنسبة كبيرة جدا ، إلا أن مايعيبه هو التكلفة المالية الباهظة .