28‏/9‏/2015

مشاكل الدورة الشهرية

ما هي مشاكل الدورة الشهرية؟
دورات الحيض غالبا ما تجلب مجموعة واسعة من أعراض غير مريحة  مؤدية إلى فترة الدورة الشهرية. متلازمة ما قبل الحيض  وتشمل القضايا الأكثر شيوعا، مثل تقلصات خفيفة والتعب، ولكن الأعراض عادة ما تزول عندما تبدأ الدورة الشهرية.

ومع ذلك، قد تنشأ أيضا مشاكل أكثر خطورة كأن يكون الحيض غزيرا او قليلا او الغياب الكامل للدورة الشهرية  أو تأخرها ويرتبط ذلك بدورة حيض غير طبيعية وقد تستدعي طلب الطبيب


متلازمة ما قبل الحيض PMS
تحدث 1-2 أسابيع قبل بدء الدورة الشهرية. بعض النساء يعانين من مجموعة من الأعراض الجسدية والعاطفية. تجربة الآخرين أعراض قليلة أو لا شيء على الإطلاق. PMS يمكن أن يسبب:

الانتفاخ
آلام الظهر
الصداع
وجع الثدي
حب الشباب
شهوة تناول الطعام
التعب المفرط
اكتئاب
قلق
مشاعر التوتر
أرق
الإمساك
الإسهال
تقلصات خفيفة في المعدة
قد تواجه أعراض مختلفة كل شهر، وشدة هذه الأعراض يمكن أن تختلف أيضا. متلازمة ماقبل الحيض غير مريحة، ولكن عموما ليست مثيرة للقلق ما لم تتعارض مع الأنشطة العادية.


دورة شهرية غزيرة:
مشكلة أخرى الشهرية مشهورة هي الدورة الشهرية الغزيرة. وتسمى أيضا غزارة الطمث، و تسبب لك ينزف أكثر من المعتاد. قد يكون لديك أيضا دورة لفترة أطول من المتوسط ​​من 5-7 أيام.

سبب غزارة الطمث معظمهم من الاختلالات في مستويات الهرمونات، وخاصة هرمون البروجسترون والاستروجين. الأسباب الأخرى لغزارة الطمث أو عدم انتظام الحيض تشمل:

سن البلوغ
الالتهابات المهبلية
التهاب عنق الرحم
نقص نشاط الغدة الدرقية
أورام الرحم غير السرطانية (الأورام الليفية)
التغييرات في النظام الغذائي أو ممارسة الرياضة

تغيب الدورة الشهرية :
في بعض الحالات، يحدث تغيب الدورة الشهرية عند المرأة.و قد يحدث انقطاع الطمث عند عدم حدوث الدورة الشهرية حتى سن ال 16. وهذا بسبب مشكلة في الغدة النخامية، أو عيب خلقي في الجهاز التناسلي للأنثى، أو التأخر في البلوغ.

آخر مشكلة معروفة بين المراهقين هو انقطاع الطمث الثانوي. يحدث هذا عند بدء دورتك، اللتي تتوقف فجأة لمدة ثلاثة أشهر أو أكثر.

الأسباب الشائعة لانقطاع الطمث وانقطاع الطمث الثانوي ما يلي:

فقدان الشهية
فرط نشاط الغدة الدرقية (فرط)
تكيسات المبيض
زيادة الوزن المفاجئ أو فقدانه
وقف النسل
فترة الحمل

أسباب تغيب الدورة الشهرية تختلف في البالغين. ويمكن أن تشمل هذه:

فشل المبيض المبكر
مرض التهاب الحوض (عدوى التناسلي)
فترة الحمل
الرضاعة الطبيعية
إنقطاع الطمث
غياب الدورة الشهرية يمكن أن يعني أنك حامل. اذا كنت تظن انك قد تكونين حاملا، يجب التأكد من إجراء اختبار الحمل. اختبارات الحمل في الصيدلية هي أرخص طريقة لتحديد ما إذا كنت حاملا. للحصول على أدق النتائج، انتظر حتى كنت قد غياب الدورة الشهرية بعد يوم واحد على الأقل قبل اتخاذ الاختبار.


الدورة الشهرية المؤلمة:
يمكن للدورة الشهرية أن تكون غزيرة أو خفيفة و يمكن أن تكون مؤلمة أيضا و لا ترتبط التقلصات بمتلازمة ما قبل الحيض فقط ولكن مع بداية انقباض الرحم في بداية الطمث أيضا ، ومع ذلك، فإن بعض النساء يعانين من آلام مبرحة. وتسمى أيضا عسر الطمث، الحيض المؤلم للغاية ومن المرجح ترتبط مشكلة طبية كامنة، مثل:

الأورام الليفية
مرض التهاب الحوض
بطانة الرحم المهاجرة ( جزء من الرحم في مكان آخر من الجسم)


تشخيص مشاكل الدورة الشهرية:
الخطوة الأولى في تشخيص مشاكل الدورة الشهرية هو أن نرى الطبيب لفحص الحوض. طبيبك يمكن معرفة ما إذا كان ملتهبا (المهبل أو عنق الرحم) في هذا الوقت. كما سيتم إجراء مسحة عنق الرحم لاستبعاد احتمال وجود سرطان أو الظروف الكامنة وراء أشياء أخرى.

اختبارات الدم يمكن أن تساعد في تحديد ما إذا كان الاختلالات الهرمونية التي تسبب مشاكل الدورة الشهرية لديك. إذا كنت تظنين أنك قد تكون حاملا، فإن طبيبك أو الممرضة يمكنها إجراء اختبار الحمل لك في الدم أو البول أثناء زيارتك.


علاج مشاكل الدورة الشهرية:
نوع من العلاج اللذي يوصي به الطبيب يعتمد على  سبب المشاكل مع الدورة الشهرية. يمكن أن حبوب منع الحمل تساعد في تخفيف أعراض الدورة الشهرية، وكذلك تنظيم تدفقات الدم الغزيرة. إذا كانت غزارة الدورة الشهرية أو قلتها ترتبط باضطرابات الغدة الدرقية أو غيرها من اضطرابات هرمونية، فقد تواجه المزيد من الانتظام في الدورة الشهرية بمجرد البدء في استبدال الهرمون.

قد يكون عسر الطمث مرتبطا بالهرمونات، ولكن قد تحتاج أيضا مزيد من العلاج الطبي لمعالجة هذه المشكلة. على سبيل المثال، يتم استخدام المضادات الحيوية لعلاج مرض التهاب الحوض.

التوقعات على المدى الطويل :

عدم انتظام الدورة الشهرية طبيعي، وبالتالي فإن كانت الدورة قليلة او غزيرة أحيانا فليس بشئ يدعو للقلق. ومع ذلك، إذا واجهت ألم شديد أو تدفق عنيف مع جلطات الدم، يجب عليك الاتصال بطبيبك على الفور. الحصول على العناية الطبية يوصى أيضا في حالة حدوث دورتك الشهرية أقل من 21 أيام على حدة، أو إذا حدثت بعد أكثر من 35 أيام على حدة



المصدر :
كافة الحقوق محفوظة لـ صحة 2016 | تصميم : آر كودر