التدخين والحمل بالتفصيل



تدخين السجائر وحده رقم 1 في الكثير من المساوئ والسلبيات التي تحدث للجنين .
لماذا التدخين خطير جدا خلال فترة الحمل؟
يحتوي دخان السجائر أكثر من 4000 مادة كيميائية، بما في ذلك مواد سيئة حقا مثل السيانيد والرصاص و60 على الأقل من المركبات المسببة للسرطان. عندما  تدخنين أثناء الحمل، فهذا المشروب السام يصل إلى مجرى الدم،و هو مصدر طفلك الوحيد  للأوكسجين والمواد المغذية.

ويقتصر أكبر الضرر من السجائر في مجموعتين ضارتين وهي: النيكوتين وأول أكسيد الكربون. وتمثل هذه السموم السبب تقريبا فى كل المضاعفات المرتبطة بالتدخين أثناء الحمل.

النيكوتين و أول اوكسيد الكربون يعملان معا لتقليل نسبة الأوكسجين اللذي يصل للجنين من خلال تضييق جميع الأوعية الدموية بالجسم بالإضافة للحبل السري وذلك يؤدي إلى مضاعفات خطرة كولادة طفل ميت أو الولادة المبكرة أو نقص وزن الطفل حديث الولادة.
كيف سيؤثر التدخين على طفلي؟
نقص الأوكسجين يمكن أن يكون له آثار مدمرة على نمو طفلك وتطوره.  فالتدخين أثناء الحمل يضاعف من احتمالات أن يولد الطفل في وقت مبكر جدا أو تزن أقل من 5و 1/2 باوند عند الولادة. التدخين أيضا يضاعف من مخاطر ولادة جنين ميت.

كل سيجارة تدخنها تزيد من المخاطر على الحمل. عدد قليل من السجائر يوميا أكثر أمانا من حزمة كاملة، ولكن الفرق ليس كبيرا كما قد يتصور البعض. جسم المدخن له حساسية خاصة لأول جرعة من النيكوتين كل يوم، حتى مجرد واحد أو اثنين من السجائر تسبب تضييق كبير للأوعية الدموية. لهذا السبب حتى "السجائر القليلة" عادة يمكن أن يكون لها تأثير  كبير على صحة طفلك.
كيف يؤثر التدخين طفلك:

الوزن والحجم
تدخين حزمة من السجائر يوميا يؤدي إلى خسارة نصف رطل من وزن الطفل في حين أن تدخين علبتي سجائر يوميا يؤدي إلى خسار رطل كامل من وزن الطفل . بعض النساء قد ترحب بولادة طفل أصغر وزنا، لكن تقزم نمو الجنين في الرحم يمكن أن يكون له عواقب سلبية  تستمر مدى الحياة.

الجسم والرئتين
الأطفال ذوي حجم أقل من الطبيعي تميل أجسامهم أيضا أن تكون أقل تطورا و تكوينا عن الطبيعي . فقد لا تكون  الرئتين على  استعداد للعمل من تلقاء نفسها، وهو ما يعني أنه قد تمر أول أيام المولود أو حتى أسابيع  معلق على جهاز التنفس الصناعي. بعد أن يستطيع الطفل التنفس من تلقاء نفسه ، فقد يتضاعف الوضع إلى مشاكل تنفس أخرى بسبب تأخر نمو الرئة وتأثرها بالنيكوتين . الأطفال الذين كانت أمهاتهم تدخن خلال فترة الحمل هم عرضة بوجه خاص للإصابة بالربو، و هم معرضون للإصابة بمخاطر متلازمة موت الرضع المفاجئ (SIDS).

القلب:
الأطفال المولودون لأمهات يدخنون فالثلث الأول من الحمل ، معرضون للعيوب الخلقية فالقلب . وتبلغ نسبة الإصابة بعيوب خلقية وراثية فالقلب 20 -70 % و هي نسبة أعلى نتيجة تدخين الأمهات للسجائر

وظائف المخ:
التدخين أثناء الحمل يمكن أن يكون له تأثير مدى الحياة على دماغ طفلك. أطفال الحوامل المدخنات من المرجح تعرضهم  إلى اضطرابات التعلم، مشكلات سلوكية، والذكاء المنخفض نسبيا.

ماذا يمكنني أن أفعل؟:
 يمكنك أن تعطي طفلك هدية ضخمة عن طريق التخلي عن هذه العادة. من الناحية المثالية، يجب عليك الإقلاع عن التدخين قبل الحمل. لشيء واحد، سيكون لديك الوقت أسهل  في الحمل. (التدخين يقلل من فرصة حدوث الحمل خلال أي دورة معينة بنحو 40 في المئة.) أنت أيضا لن تضطري إلى النضال مع الإقلاع عن التدخين في الوقت الذي يجب فيه  التفكير في أمور أخرى، مثل تناول الطعام بشكل جيد، وممارسة الرياضة، والتحضير لولادة الطفل الخاص بك .
إذا اكتشفت انك حامل ولا زلت تدخنين فإن ذلك لا يعني فوات الأوان ولكن يجب اتخاذ خطوات سريعة نحو الإقلاع عن التدخين حتى يستفيد طفلك بشكل كبير.
بعد أسابيع 14-16، تزيد الأجنه في الوزن بشراهة كبيرة. إذا كنت تمارسين التدخين في تلك المرحلة، سيبدأ نمو طفلك بالتخلف. ولكن بمجرد الإقلاع عن التدخين، طفلك سوف يبدأ الحصول على الأكسجين الذي يحتاجه للنمو.بمرور الوقت سيكون تحليل الموجات الصوتية دليل إثبات على التغيير في معدل نمو طفلك.

الإقلاع عن التدخين ليس بشيء سهل لذلك يجب دائما طلب العون من الطبيب الخاص بك و الحصول على الدعم العائلي الكامل.

المصدر :
babycenter