الرمد الربيعى .. أعراض وعلاج



يعتبر الرمد الربيعى أحد أكثر أمراض الحساسية إنتشارا والتى تصيب العين ، حيث يصيب الإناث أكثر من الذكور ، كما أنه ينتشر بصورة كبيرة فى المناطق الحارة مقارنة بالمناطق الباردة ، ويلاحظ أن الرمد الربيعى يظهر بصورة وراثية لمن لديهم تاريخ مرضى عائلى لهذا المرض ، ويشكو المريض من مجموعة من الأعراض ، والتى تشمل ..
·       وجود حكة بالعين نتيجة إفراز الجسم لكميات كبيرة من مادة الهيستامين ، ليعقبه بعد ذلك تكوين إفرازات مخاطية لزجة ذات لون ابيض داكن أو اصفر فاتح .
·       الشعور بوجود حبيبات أو جسم غريب فى العين ، ولاسيما فى الجفن العلوى .
·       إحمرار العين ، ونزول الدموع بغزارة .
·       عدم القدرة على التعرض للضوء ، والإحساس بألم حارق فى حالة التعرض له ، ولاسيما ضوء الشمس المباشر .
·       حدوث إلتهابات فى قرنية العين ، والذى قد يمتد لاحقا ليؤثر على حدة البصر .

ولتشخيص المرض يتم الإعتماد على الاعراض المرضية السابق ذكرها ، مع أخذ مسحة من ملتحمة العين ، وفحصها معمليا لتأكيد الإصابة بالمرض ، لننتقل بعد ذلك إلى مرحلة العلاج ، والتى تشمل ..
·       عمل كمادات من الماء البارد ، بهدف التقليل من حدة الأعراض ، كذلك يحظر تماما إستخدام الماء الساخن فى غسل الوجه أو العينين ، كيلا تتفاقم الأعراض وتتدهور الحالة .
·       إستخدام النظارات الشمسية ، ولاسيما فى حالة الخروج ، وذلك للوقاية من الأشعة فوق البنفسجية ، التى تسبب تدهور للحالة وتفاقم للأعراض .
·       إستخدام القطرات الموضعية المضادة للهيستامين .
·       فى حالات الإصابة الشديدة ، ينصح بإستخدام القطرات الموضعية التى تحتوى على مادة الكورتيزون ، لكن فى حالة العلاج طويل المدى ينصح بإستخدام قطرات مادة الخلين ، حيث أن إستخدام قطرات الكورتيزون لمدة طويلة قد يؤدى إلى مشكلات صحية خطيرة بالعين ، مثل إرتفاع ضغط العين المسمى بـ " الجلوكوما " ، المياه البيضاء ... إلخ .