سرطان القولون .. ملف كامل



يعتبر سرطان القولون من الأورام السرطانية الشائعة وأكثرها فتكا ، ويصيب غالبا كبار السن ، وتكمن مشكلته الفعلية عند إنتشاره فى الأعضاء الحيوية كالكبد والرئة والعظام والمخ ، وذلك من خلال الأوعية الدموية والليمفاوية المحيطة ، وعلى أساس درجة الإصابة بالمرض يتم تحديد الطريقة العلاجية المستخدمة ، وإمكانية حدوث الشفاء من عدمها ، وعموما يمكن تقسيم مراحل الإصابة إلى خمسة مراحل ، هم مايلى ..
·       المرحلة الصفرية : ويكون فيها الورم فى الطبقة السطحية الداخلية من القولون .
·       المرحلة الأولى : وينتشر الورم من الطبقة الداخلية إلى الطبقة الوسطى .
·       المرحلة الثانية : وينتشر الورم بصورة أكبر ليصل إلى الطبقة الخارجية ، ويشمل كل طبقات القولون .
·       المرحلة الثالثة : وينتشر الورم إلى العقد الليمفاوية المحيطة ، بالإضافة إلى الأعضاء المجاورة كالمعدة والبنكرياس .
·       المرحلة الرابعة والأخيرة : وينتشر المرض إلى كافة أجزاء الجسم ، ليشمل الأعضاء البعيدة والحيوية بالجسم كالمخ والكبد والرئتين .
أما أعراض الإصابة فقد يتم تشخيصها فى بداية الأمر بالخطأ بإعتبارها مجرد أعراض للقولون العصبى أو سوء الهضم أو حتى البواسير ، مما يؤدى إلى تشخيص المرض فى وقت متأخر ، وبالتالى تنخفض معدلات الشفاء والقضاء على المرض ، وعموما فالأعراض العامة التى تظهر على مريض سرطان القولون ، مايلى ..
·       آلام بالبطن وإمتلائها بالغازات .
·       وجود دم بالبراز .
·       نقص ملحوظ فى الوزن خلال وقت وجيز .
·       الشعور بالتعب المستمر والإجهاد .

لذا لايمكننا الإكتفاء بالصورة الإكلينيكية لتأكيد الإصابة ، بل لابد من إجراء مسح تشخيصى ، وذلك من خلال عمل منظار للقولون ، حيث يتم رصد وملاحظة وجود الخلايا السرطانية الخبيثة ، كذلك يمكن الحصول على عينة من هذه الأنسجة لتحليلها والتأكد من الإصابة .
أما للعلاج ، فيتم اللجوء إلى ثلاثة خيارات قد يختار الطبيب المعالج أحدها أو جميعها حسب رؤيته لمدى إنتشار الورم بالجسم ، وتشتمل هذه الخيارات على مايلى ..
·       الإستئصال الجراحى : حيث يتم إستئصال الجزء المصاب من القولون ، مع إعادة توصيل القولون فى وقت لاحق .
·       جلسات العلاج الكيميائى : من خلال بعض الأدوية الكيميائية التى تهدف إلى محاربة الخلايا السرطانية ، وتثبيطها ثم القضاء عليها تماما .
·       جلسات العلاج الإشعاعى : من خلال إستخدام النظائر المشعة ، والتى تعتمد فكرة عملها على نفس فكرة العلاج الكيميائى .