الربو .. أسباب وعلاج




يعتبر مرض الربو احد اكثر الأمراض إنتشارا على مستوى العالم ، وهو نوع من الحساسية يصيب القنوات التنفسية بالصدر ، حيث يؤدى إلى زيادة الإفرازات بهذه القنوات ، مما يؤدى إلى حدوث ضيق وتقلص بالعضلات الموجودة بها ، ليشكو المريض من صعوبة بالتنفس ، مع سماع صوت أزيز أو صفير يخرج من الصدر ، ليؤدى إلى السعال المتكرر .
وتشير الدراسات الحديثة إلى أن ظهور المرض لابد له من وجود تاريخ عائلى مرضى لأى نوع من الحساسية ، كما يصاحبه عادة علل مرضية أخرى كإلتهاب الجيوب الانفية على سبيل المثال .. كل هذه الأمور لابد لها من عامل مهيج يحيط بالمريض حتى تبدأ الأعراض المرضية بالظهور ، ولعل أهم هذه العوامل المهيجة الغبار ، حبوب اللقاح ، بعض أنواع من الحيوانات ، الإرهاق النفسى أو البدنى ، بالإضفة إلى أنواع معينة من العقاقير كالأسبرين والأدوية المسكنة الأخرى .
ولتشخيص المرض يتم إتباع المنظومة التى اقرتها منظمة الصحة العالمية ، والتى تتم على النحو والترتيب التالى ..
·       فحص وتدقيق التاريخ المرضى للمريض ، مع محاولة معرفة العامل المسبب للمرض .
·       فحص التاريخ المرضى العائلى ، ومعرفة عما إذا كان هناك فرد من الأسرة يعانى من أحد أمراض الحساسية بشكل عام .

·       عمل فحص إكلينيكى للقنوات التنفسية ، وتقييم الحالة بناء على ذلك .
·       بعد كل ذلك يتم عمل بعض الفحوصات والإختبارات المعملية ، والتى نهدف من وراءها تقييم مدى شدة وخطورة الحالة ، وبناء عليه يتم تحديد إستراتيجية العلاج .. وتشتمل هذه الفحوصات على : إختبار وظائف التنفس ، أشعة عادية على الصدر ، أخذ مسحة من الأنف والبلعوم لتحديد الخلايا المناعية ، صورة دم كاملة .
أما العلاج فيتضمن عادة بخاخات موسعة للشعب مثل الفاركولين أو الفينتولين ، كذلك يمكن إعطاء الكورتيزون لفترات قصيرة فى حالة إشتداد المرض ، لكن ينبغى أن يكون تحت إشراف طبى متخصص ، وذلك للوقاية من التأثيرات الجانبية التى قد تظهر بسبب الإفراط فى إستخدام الكورتيزون دون داعى ، كذلك يمكن إعطاء جلسات إستنشاق تحتوى على أتروفينت + بالميكورت فى حالات الربو الشديدة ، بهدف مزيد من التوسيع فى القصبة الهوائية والمجارى التنفسية بشكل عام .