مشكلات صحية تؤثر على قوة الذاكرة




مما لاشك فيه أن الذاكرة من الأشياء التى تتدهور بشكل تدريجى مع التقدم بالسن ، وهو أمر فسيولوجى طبيعى تماما ، إذ أن هذه الظاهرة أحد أهم ملامح الشيخوخة والتقدم بالسن ، لكن أثبتت الدراسات الحديثة أنه يمكن الحفاظ على قوة الذاكرة بصورة أفضل ، صحيح أنه مامن طريقة تمنع من تدهور الذاكرة مع تقدم بالسن ، إلا أن الهدف الرئيسى هو التقليل من معدل سرعة هذا التدهور قدر المستطاع .. لذا ومن خلال السطور القليلة القادمة سنقوم بتسليط الضوء على أهم المشكلات الصحية التى قد تؤثر على قوة الذاكرة ، وتؤدى إلى تدهورها مالم يتم التعامل معها بشكل سريع وحازم .
·       مرض السكر : يعتبر الإصابة بمرض السكر أحد أهم المشكلات الصحية التى قد تؤدى إلى تدهور مستوى الذاكرة ، ولاسيما فى حالة إرتفاع مستويات سكر الجلوكوز بالدم بنسبة عالية ولفترات طويلة ، إذ أنه يؤدى إلى تدهور وظائف المخ بشكل عام ، والذى يؤثر بالتبعية على مستوى الذاكرة .
·       إرتفاع ضغط الدم : أشارت الدراسات الطبية الحديثة إلى أن إرتفاع ضغط الدم عن معدلاته الطبيعية ( أكثر من 140 / 100 ) من شأنه أن يؤدى إلى نقص كمية الدم إلى تصل إلى الدماغ عموما والمخ على وجه الخصوص ، ولاسيما بين أوساط النساء ممن تخطوا سن 45 عاما ، مما يؤدى إلى تدهور الذاكرة بشكل تدريجى .

·       نقص هرمون الغدة الدرقية " الثيروكسين " : ويلاحظ ذلك الأمر بصفة خاصة فى النساء على أعتاب سن اليأس ، فخمول الغدة الدرقية الوظيفى ذو تأثير سلبى عكسى على قدرات الذاكرة والحفظ والإسترجاع ، وهو أمر فسيولوجى بحت ، لذا ينبغى التدخل سريعا وعلاج الأمر قبل ظهور المضاعفات الأخرى .
·       إرتفاع نسبة الكوليسترول بالدم : لوحظ وجود علاقة وثيقة بين إرتفاع نسبة الكوليسترول بالدم والإصابة بمرض الزهايمر ، وإن كان السبب الفعلى لهذه العلاقة غير معلوم حتى لحظة كتابة هذه السطور .. كذلك فإرتفاع نسبة الكوليسترول بالدم يؤدى إلى حدوث ضيق فى الأوعية الدموية التى تغذى المخ ، فضلا عن إصابتها بالتصلب ، لتكون المحصلة النهائية تدهور تدريجى فى مستوى الذاكرة .