ماهى الشفة الأرنبية ؟



تعتبر الشفة الأرنبية أحد العيوب الخلقية الشائعة فى الأطفال حديثى الولادة ، حيث يلاحظ حدوث شق فى جهة واحدة من الفم أو الجهتين ، هذه المشكلة عادة ماتكون مرتبطة بحالة وراثية أخرى كمتلازمة داون ، وتنشأ الشفة الأرنبية نتيجة لعدم إلتئام أنسجة الفم بشكل طبيعى أثناء مراحل نمو الجنين فى رحم أمه ، لتظهر بشكل مشقوق ومشوه أثناء الفحص الدورى بالموجات فوق الصوتية أو عقب الولادة مباشرة ، ويرجع سبب الشفة الأرنبية إلى مجموعة من العوامل لعل أهمها ..
·       وجود عامل وراثى : كأن يكون أحد الأبوين قد عانى من نفس الأمر ، أو وجود تاريخ مرضى عائلى إيجابى .
·       الإفراط فى تناول أنواع معينة من الأدوية أثناء فترة الحمل : ولاسيما فى الأشهر الثلاثة الأولى التى يتم فيها تكوين الجنين ، هذه الأدوية تشمل أدوية الصرع ومضادات الحموضة .. إلخ .
·       تعاطى الكحوليات والمواد المخدرة ، إلى جانب الإفراط فى التدخين .
·       عدم تناول أقراص حمض الفوليك ( فيتامين ب6 ) فى الاشهر الثلاثة الاولى من الحمل : حيث يسهم حمض الفوليك فى الوقاية من العيوب الخلقية التى قد تحدث للجنين أثناء مراحل تكوينه ، والتى تعتبر الشفة الأرنبية إحداها .

ويعانى مريض الشفة الأرنبية من مجموعة من المشكلات الصحية ، هذه المشكلات ينبغى الإنتباه لها جيدا ، والتعامل معها منذ البداية ، كيلا تتفاقم الامور إلى مشكلات صحية أكثر تعقيدا ، وتشتمل هذه المشكلات على مايلى ..
·       سوء التغذية : وتنشأ نتيجة لعدم قدرة الطفل على الرضاعة بشكل صحيح ، وبالتالى عدم تلقى الغذاء بالكميات الكافية التى تساعده على النمو بشكل صحى سليم .
·       الإصابة بإلتهابات الأذن الوسطى بشكل متكرر : ويرجع سبب ذلك الأمر نتيجة لعدم القدرة على الرضاعة بشكل طبيعى ، مما يؤدى إلى تسرب بضع قطرات من اللبن عبر قناة إستاكيوس إلى الأذن ، مسببة إلتهابات شديدة بالأذن الوسطى .
·       وجود خلل فى الكلام والنطق : ويظهر هذا جليا فى نطق الكلمات التى تحتوى على مخارج حروف تحتاج إلى الشفاه كى تخرج سليمة النطق .
·       وجود خلل فى نمو الأسنان .
أما بالنسبة للعلاج فإنه يعتمد بصورة أساسية على إجراء جراحة إصلاحية ، ويفضل إجراؤها فى العام الأول من عمر الطفل ، وذلك لضمان نجاح العملية الجراحية من ناحية ، بالإضافة إلى إلتئام الجروح بشكل مقبول من الناحية التجميلية من ناحية اخرى .