6‏/12‏/2015

البرص .. أعراض وعلاج



يعتبر البرص من الأمراض الجلدية الخطيرة جدا ، حيث أن الأمر لايتوقف على بعض الأعراض الجلدية فحسب ، وإنما يمتد الأمر ليشمل بعض المشكلات الصحية على صعيد العين ، لدرجة قد تؤدى إلى الإصابة بالعمى .. ولايزال سبب الإصابة بالمرض غير معلوم ، لكن عموما فقد توصل العلماء إلى أن البرص مرض وراثى ، يظهر فى عمر مبكر ، ويحدث فيه غياب تام لصبغ الميلانين عن مواضع معينة من الجسم ، هذا الصبغ هو المسئول عن إكساب الجلد لونه المميز ، مما يؤدى إلى ظهور بقع دائرية بيضاء فى الجلد .
ويتكون هذا المرض من مجموعة من الأعراض الإكلينيكية التى تتفاوت فى شدتها ومدى تاثيرها ، وعموما فإن الصورة المرضية تتكون من الأعراض التالية ..
·       ظهور بقع بيضاء فى أنحاء متفرقة بالجسم : وتحدث نتيجة لغياب صبغ الميلانين بهذه المناطق ، الأمر الذى قد يؤدى إلى الإصابة بالميلانوما أو سرطان الجلد .
·       ضعف النظر : حيث يحدث الأمر بشكل تدريجى ، مما قد يؤدى إلى إعتلال الشبكية ، والإصابة بالعمى بشكل دائم .
·       عدم القدرة على إحتمال ضوء الشمس : نتيجة لنقص صبغ الميلانين فى الطبقات الداخلية بالعين ، الأمر الذى تعجز معه العين فى التعامل مع الأشعة فوق البنفسجية التى تعتبر مركب رئيسى لضوء الشمس .
·       حركة العين بشكل لا إرادى : وهى أحد الأعراض الإكلينيكية المصاحبة لضعف الإبصار التدريجى الذى يصيب العين ، والتى تسمى علميا بإسم " الرأرأة " أو " النيستجماس " .
·       الإصابة بالحول : وهو نتيجة طبيعية لتحركات العين بشكل لا إرادى ، ولاسيما فى حالة فقدان الرؤية المزودجة .

أما للعلاج فيستلزم إتباع بعض التعليمات والإحتياطات التالية ..
·       العلاج الضوئى : حيث يتم إخضاع المريض لضوء صناعى ذو طول موجى معين ، حيث يستحث الجلد على إفراز صبغ الميلانين ، وبالتالى القضاء على البقع عديمة اللون ، وعلى نفس السياق ينبغى توخى الحذر من تعريض العين لهذا الضوء الصناعى ، كيلا تتفاقم الأمور لما أهو أسوأ .
·       العلاج الدوائى : حيث يتم إستخدام الكورتيزون ومثبطات المناعة ، ويتم ذلك الأمر بجرعات معينة يتم تقديرها وفق رؤية الطبيب المعالج .
·       أما بالنسبة لأعراض العين فينبغى إرتداء نظارة طبية أو عدسات لاصقة ، مع المتابعة الدورية لدى طبيب عيون ، وعمل فحص قاع للعين بصورة دورية منتظمة .


كافة الحقوق محفوظة لـ صحة 2016 | تصميم : آر كودر