20‏/6‏/2016

الإغماء المفاجئ .. أسباب وعلاج



يعتبر الإغماء المفاجئ من الأمور الشائعة التى قد تحدث ، لكن تكمن المشكلة عند تكرار الأمر ، إذ أن تكرار الإغماء المفاجئ دلاله على وجود علة أو مرض ما ، وعادة مايكون نتيجة لوجود نقص فى كمية الدم التى يتم ضخها نحو المخ والدماغ ، لذا ينصح فى نوبات الإغماء المفاجئ بضرورة تعديل وضع جسم المصاب بالإغماء ، بحيث يرقد على ظهره ، مع رفع قدميه لأعلى ، وذلك بهدف السماح للدم بأن يتدفق نحو المخ ، على أن يتم إعطائه بعد ذلك كمية من السوائل ، سواء من خلال الفم ، أو عن طريق الحقن الوريدى مباشرة .
وعادة مايمر المصاب بالإغماء بمجموعة من الاعراض المرضية التى تسبق حالة الإغماء مباشرة ، ولأن هذه الأعراض تحدث قبل الإغماء بثوانى معدودة ، لذا فإن المصاب يكون لديه وقت ضيق ومحدود جدا للتصرف قبل الوقوع فى حالة الإغماء ، وتشتمل هذه الأعراض على مايلى ..
·       شحوب الوجه .
·       عرق غزير .
·       الشعور بالدوار وعدم الإتزان .
·       الشعور بالغثيان ، والقئ فى بعض الأحيان .

ولعل أبرز الأسباب وأكثرها شيوعا التى تؤدى إلى الإصابة بالإغماء تنبع من وجود مشكلة بالقلب ، وتحديدا إنخفاض ضغط الدم كما فى الإصابة بالأنيميا وسوء التغذية أو حتى الإرهاق .. كذلك فإضطراب ضربات القلب ( تسارع ضربات القلب أو بطء ضربات القلب ) من شأنه أن يؤدى إلى الوقوع فى حالة من الإغماء ، أما الأسباب القلبية الاخرى فتشمل وجود ضعف فى عضلة القلب ، أو قصور فى الصمامات القلبية أو حتى حدوث رجفان بطينى أو أذينى .. كل هذه الأسباب تؤدى إلى نقص تدفق الدم إلى الرأس والمخ ، مما يؤدى إلى الإغماء .
وفى مثل هذه الحالات لابد من إتباع الخطوات التالية ..
·       أولا لابد من إستشارة طبيب متخصص وذلك للوقوف على السبب الفعلى الذى يؤدى إلى تكرار هذه النوبات .
·       ينبغى قياس ضغط الدم ونسبة السكر بصورة دورية ، مع علاج أى إختلال قد يطرأ فى هذا الشأن .
·       ينبغى تجنب الإصابة بالجفاف ، وتناول 5 لتر من الماء والسوائل بصورة يومية على الأقل .

·       عند الشعور بالدوار فينبغى إذن رفع القدمين لأعلى فى الحال ، وذلك للسماح للدم كى يتدفق نحو المخ .
كافة الحقوق محفوظة لـ صحة 2016 | تصميم : آر كودر