تضخم البروستاتا .. أسباب وعلاج



توجد البروستاتا أسفل المثانة البولية ، وتحديدا عند نقطة إتصال عنق المثانة بقناة مجرى البول ، وهى غدة توجد فى الذكور دون الإناث ، وتسهم فى إفراز بعض المواد التى تدخل فى تكوين السائل المنوى ، وهى التى تتولى مسئولية تغذية الحيوانات المنوية .. وعموما فإن الدور الوظيفى لهذه الغدة عادة مايبدأ فى التناقص التدريجى مع التقدم بالعمر ، نتيجة لتناقص هرمونات الذكورة ( الأندروجين & التستوستيرون ) داخل الجسم ، الأمر الذى قد يؤدى إلى تضخم البروستاتا فى العديد من الحالات .
ويعانى المريض عادة من مجموعة من الأعراض الإكلينيكية ، لعل أهمها ..
·       الشعور بألم ضاغط فى منطقة العجان ( وهى المنطقة الموجودة بين الخصية & فتحة الشرج ) حيث توجد البروستاتا .
·       الإصابة بعسر التبول والذى يكون مصحوبا عادة بوجود ألم حارق أثناء التبول ، فضلا عن زيادة عدد مرات التبول .
·       الإصابة بالإحتباس البولى ، وفى أحيان نادرة قد يشكو المريض من السلس البولى .
·       إلتهاب بقناة مجرى البول ، نتيجة لمكوث البول داخل المثانة لفترات أطول من المعتاد .

ولتشخيص المرض وتحديد درجة الإصابة ، فلايتم الإكتفاء بالأعراض الإكلينيكية فحسب ، وإنما يتم عمل تحليل بول كامل ، فضلا عن التصوير بإستخدام الموجات فوق الصوتية على منطقتى البطن والحوض .
أما للعلاج ، فيتم إتباع التعليمات التالية ..
·       الوقاية من الإصابة بالإمساك ، حيث أنه يزيد من الألم الناجم عن إلتهاب البروستاتا ، ولنفس السبب يحظر تناول الأطعمة الحريفة ذات المحتوى العالى من البهارات والتوابل ، كذلك يحظر الجلوس لفترات طويلة ، أو إمساك البول لفترات طويلة كذلك .
·       أما العلاج الدوائى فيتضمن علاج هرمونى يهدف إلى إنكماش حجم البروستاتا ، لكن يعيب هذا العلاج الهرمونى أنه يقلل من القدرة والرغبة الجنسية .
·       كذلك وفى حالات الإصابة بإلتهاب قناة مجرى البول ينصح بإعطاء أقراص يوفامين ريتارد بمعدل قرص كل 8 ساعات + أقراص بروكسيمول بمعدل قرص كل 8 ساعات كذلك ، مع شرب الماء بكميات كبيرة لمنع تكون الخلايا الصديدية .

·       وفى حالة فشل ماسبق يتم اللجوء إلى الخيار الجراحى ، حيث يتم إستئصال البروستاتا سواء بصورة كلية أو جزئية .