إلتهاب العصب الخامس .. أسباب وعلاج




العصب الخامس هو أحد أعصاب المخ الرئيسية ، وهو رقم 5 من حيث الترتيب ، ولهذا سمى بالعصب الخامس ، كذلك فقد يسميه البعض بالعصب الثلاثى ، حيث يقع على جانبى الوجه ، ويتفرع إلى ثلاثة فروع من الأعصاب الرئيسية لتغذى ثلاثة مناطق ، وهى ..
·       منطقة الجبهة أعلى الحاجبين مباشرة : وهو المسئول عن الإحساس والشعور بالضغط والمؤثرات الحسية المختلفة فى هذه المنطقة .
·       منطقة وسط الوجه : وتشمل الأنف والوجنة ، وهو المسئول عن الشعور بالإحساس فى هذه المناطق ، فضلا عن تحريك العضلات الصغيرة الموجودة بالوجنتين .
·       منطقة الفك : حيث يكون مسئولا عن تحريك عضلات الفم والفك ، لتسمح بمضغ الطعام والكلام .
ويعتبر العصب الخامس أكثر الأعصاب التى تصاب بالإلتهاب ، ويرجع سبب هذا الأمر إلى كبر حجم العقد العصبية الخاصة بها ، إلى جانب إنتشارها وتشعبها فى أكثر من موضع مقارنة بنظيراتها من الأعصاب المخية الأخرى ، كذلك يلاحظ أن إلتهاب العصب الخامس أكثر شيوعا فى النساء من الرجال ، وعادة ماتبدأ الإصابة فى العقدين الرابع والخامس من العمر .

وينشأ الألم عادة نتيجة لوجود شئ ما يسبب الضغط على العصب مسببا إلتهابه ، هذا العامل المسبب قد يكون ورما سواء كان ورما حميدا أم خبيثا ، أو زائدة عظيمة أو حتى تجمع دموى يسبب الضغط على هذا العصب .. كذلك وفى حالات أخرى محدودة قد يحدث هذا الإلتهاب نتيجة عدوى ميكروبية أو حتى من تلقاء نفسه .
ويعانى المريض عادة من آلام شديدة يشبهها هو بالتيار الكهربى الذى يسرى فى المواضع التى يتولى العصب الخامس تغذيتها ، والتى أشرنا لها بالتفصيل فى الأعلى .. هذه النوبات المؤلمة لاتتعدى فى الغالب عدة ثوانى ، لكنها تكون متكررة على مدار اليوم ، ومع مرور الوقت وإهمال الحالة دون علاج ، قد يصاب المريض بشلل عضلى أو حسى فى تلك المناطق المتضررة .

وفى مثل هذه الحالات يكون فيتامين ب12 هو العلاج الأساسى ، حيث يتم إعطاء حقن ديبوفيت ( ب12 ) بمعدل حقنة كل 48 ساعة ، ولمدة أسبوعين على الأقل ، مع إعطاء بعض المسكنات مثل عقار البنادول إكسترا ، بمعدل قرص كل 8 ساعات ، وذلك للتخفيف من حدة الألم .. ولامانع من الإستعانة ببعض جلسات العلاج الطبيعى لتسريع معدل الشفاء ، أما فى الحالات التى لاتستجيب للعلاج الدوائى أو العلاج الطبيعى ، فإن الخيار الجراحى يظل أمرا قائما للعلاج .