الشرخ الشرجى .. أعراض وعلاج



يعتبر الشرخ الشرجى من المشكلات الصحية المزعجة والمحرجة ، وتنشأ نتيجة للإصابة بالإمساك المزمن ، مما يؤدى إلى الإصابة بجروح وإلتهابات وتقرحات فى الغشاء المخاطى المبطن للشرج ، ومن ثم الإصابة بالشرخ الشرجى مالم يتم تدارك الأمر سريعا .
ويعانى مريض الشق الشرجى من مجموعة من الأعراض الإكلينيكية ، لعل أهمها ..
·       الشعور بألم شديدة جدا أثناء عملية التبرز ، هذا الألم قد يستمر لعدة ساعات ، مما يصيب المريض بحالة من الخوف من التبرز ، مما يصيبه بالإمساك ، الذى يزيد من تفاقم الحالة ، الأمر الذى يعنى أن يعيش المريض فى حلقة مفرغة من الألم لافكاك منها إلا من خلال الخضوع لخطة علاجية محكمة .
·       نزول بضع قطرات من الدم أثناء التبرز ، وخصوصا فى نهايته ، هذا الدم عادة مايكون ذو لون احمر قانى .
·       تورم وإحمرار منطقة ماحول الشرج .

أما للعلاج فيتم إتباع التعليمات التالية ..
·       العلاج الدوائى ويشمل الملينات مثل تحاميل " لبوس " الجلسرين بمعدل مرة كل 6 ساعات ، أو ملعقة كبيرة من شراب اللاكتيلوز كل 8 ساعات ، أو 5 – 10 نقط من شراب البيكولاكس على نصف كوب ماء كل 8 ساعات .
·       كذلك وللقضاء على الألم أو على الأقل التخفيف من حدته ، يمكن إستخدام الدهانات المخدرة الموضعية ، مثل مرهم الليدوكايين مرة كل 12 ساعة .
·       وللقضاء على أى إلتهابات موجودة بهذه المنطقة يمكن دهانها بكريم مضاد حيوى موضعى ، مثل كريم جاراميسين بمعدل مرة كل 8 ساعات .. وفى الحالات الشديدة يمكن إضافة أقراص مضاد حيوى مثل عقار سبروفلوكساسين 500 مجم ، بمعدل قرص كل 8 أو 12 ساعة ، تبعا لمدى شدة الحالة وخطورتها .
·       تشير الدراسات الطبية الحديثة أن مغاطس الماء الدافئ تجدى نفعا شديدا فى حالات الشرخ الشرجى ، ولاسيما إذا كانت مصحوبة بوجود البواسير .
·       تعتبر النظافة الشخصية ، ولاسيما فى منطقة الشرج وماحولها من الأمور التى ينبغى إعطاء الأولوية لها كجزء من خطة العلاج .
·       ينصح بشرب الماء والسوائل بكميات كبيرة ، مع التركيز على الأطعمة التى تحتوى على الألياف الغذائية العضوية كالفواكه والخضروات الطازجة .

·       أما فى حالة فشل ماسبق ، فإن الخيار الجراحى يظل هو الحل الأوحد ، حيث يتم إصلاح الشق الشرجى الموجود ، وإستئصال الثنيات الجلدية التى قد تنشأ فى الحالات المزمنة .