12‏/8‏/2016

أشعة الشمس وتأثيرها على البشرة



مما لاشك فيه أن الشمس من النعم التى أنعم الله بها على الإنسان ، لما لها من تأثير مطهر ، فضلا عن ماتمنحه من الدفء والحرارة ، كذلك يوصى الأطباء بتعريض الأطفال للشمس فى ساعات الصباح الأولى ، وذلك لتقوية عظامهم ، ووقايتهم من الإصابة بلين العظام أو الكساح ، لكن نتيجة للتعرض لأشعة الشمس المباشرة لفترات طويلة ، ولاسيما عند إشتداد حرارتها ، قد تأتى الأمور بنتائج عكسية ، هذه النتائج العكسية تحمل معها العديد من التأثيرات السلبية على صحة الإنسان ، لعل أهمها ..
·       إصابة الجلد بالحروق ، فضلا عن التصبغات اللونية التى تغير من لونه الطبيعى المعتاد .
·       إصابة الجلد بالحساسية والتهيج ، ولاسيما إذا كان الشحص قد أصيب سابقا بمرض جلدى .
·       الإصابة بضربات الشمس ، بما تحملة من مضاعفات أخرى كالجفاف والإجهاد الحرارى .. إلخ .
·       الإصابة بسرطان الجلد الحميد أو الخبيث .
·       تدهور مستوى كفاءة الجهاز المناعى بالجسم ، وظهور علامات الشيخوخة المبكرة .
·       إصابة العين بالحساسية الضوئية ، أو المياة البيضاء .

ولجنى ثمار الفوائد التى تحملها أشعة الشمس ، مع تجنب الأضرار المحتملة ، ينصح بإتباع بعض التدابير والنصائح التالية ، كما يلى ..
·       عدم التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة عقب الساعة التاسعة أو العاشرة .
·       فى حالة الإضطرار للوقوف فى أشعة الشمس المباشرة لفترات طويلة ، ينصح بإرتداء القبعات العريضة والنظارات الشمسية ، مع إستخدام الكريمات وماسكات الوقاية من الشمس .
·       الإبتعاد عن حمامات الشمس ، نظرا لزيادة إحتمالية الإصابة بسرطان الجلد ، ولاسيما ذوى البشرة البيضاء .
·       إرتداء الملابس القطنية الواسعة ذات الألوان الفاتحة ، وخصوصا اللونين الأبيض والاصفر ، مع الإبتعاد عن الملابس الداكنة التى تمتص أشعة الشمس ، ولاسيما ذات الألوان الأسود والبنى .
·       فى حالة ظهور أى تصبغات لونية أو تغير لون منطقة ما بالجلد ، ينصح بزيارة طبيب متخصص فى الحال ودون إنتظار أو تأجيل .

·       شرب الماء بكميات كبيرة ، والتركيز على تناول الفواكه والخضروات الطازجة ذات المحتوى العالى من الألياف العضوية الغذائية .
كافة الحقوق محفوظة لـ صحة 2016 | تصميم : آر كودر