التغذية العلاجية للإسهال



يعتبر الإسهال من المشكلات الصحية المنتشرة جدا ، ولاسيما فى شهور فصل الصيف ، وهو فى حد ذاته ليس مرضا ، إذ أنه عادة مايكون أحد الأعراض الموجود لعلة أو مرض ما ، أو مؤشر للإصابة بمرض آخر .. وعموما تكمن مشكلة الإسهال فى تحوله إلى حالة مزمنة ، إذا تم إهماله وتركه دون علاج ، مما يؤدى إلى الإصابة بالجفاف ، والذى قد يؤثر على تركيز الأملاح المعدنية والعناصر المغذية الأخرى بالدم ، الأمر الذى قد يؤدى فى نهاية المطاف إلى مشكلات صحية خطيرة ، تصل أحيانا إلى الوفاة .
وتكمن المشكلة الفعلية فى علاج الإسهال فى إضطرابات القناة الهضمية التى تصاحبه ، والتى تؤدى إلى فشل أى علاج دوائى فى أن يستقر داخل الجسم ، لذا فقد ظهر إتجاه التغذية العلاجية كطريقة مثالية للقضاء على الإسهال دون أى أعراض جانبية تذكر ، وذلك من خلال بعض وصفات إستخدام انواع معينة من الأطعمة ، كما يلى ..
·       للوقاية من الجفاف الذى ينشأ نتيجة للإسهال ، ينصح بشرب كميات كبيرة من السوائل ، وخصوصا الماء .
·       عند الإصابة بالإسهال ينصح بتناول الخبز الأبيض بدلا من الخبز الأسمر .
·       من الأطعمة التى يفضل تناولها عند الإصابة بالإسهال : التفاح المقشور ، الموز المسلوق ، البطاطا المشوية أو المسلوقة ، المعكرونة المسلوقة ، الجزر المسلوق & حساء الأرز .
·       الإبتعاد تماما عن الألبان ومنتجاتها كاملة الدسم ، وإستبدالها بنظيراتها متوسطة أو خالية الدسم .

·       لتطهير الأمعاء من البكتيريا المسببة للإسهال ، ينصح بتناول اللبن الزبادى ، والذى يخلو من اللاكتوز الذى يعتبر أحد العوامل التى تزيد من حالة الإسهال .
·       ينصح بتناول الأطعمة ذات المحتوى المحدود من الدهون ، والإبتعاد عن الأطعمة المقلية ، وإستبدالها بالأطعمة المشوية أو المسلوقة .
·       ينصح بزيادة محتوى الملح فى الطعام ، لتعويض الفاقد منه أثناء نوبات الإسهال .
·       وعلى نفس السياق ينصح بالإبتعاد عن الأطعمة التالية ..
o      الأطعمة ذات المحتوى العالى من السكريات .
o      الخضروات النيئة أو المسلوقة بإستثناء الجزر .
o      الأطعمة الحريفة أو ذات المحتوى العالى من التوابل .

o      الشاى والقهوة .