كيف نتصرف عندما يبتلع طفلك جسم غريب ؟




بمجرد أن يبدأ طفلك فى الحبو على الأرض ، ينتابه الفضول لإستكشاف كل ماحوله ، هذه المحاولات الإستكشافية تكون من خلال إلتقاط الأشياء المحيطة به ، ووضعها فى فمه ، فيما يعرف بإسم " المرحلة الفمية " ، وعلى الرغم من أن هذه الظاهرة طبيعية تماما فى تلك المرحلة السنية ، إلا أنها تعتبر أمرا خطيرا ، حيث أن هذه الأشياء التى يضعها الطفل فى فمه قد تنزلق إلى الداخل ، لتسبب إنسداد بالقنوات التنفسية ، وبالتالى الإختناق وعدم القدرة على التنفس ، مما يشكل خطرا جسيما على صحة الطفل .
وبمجرد نزول الجسم الغريب إلى القنوات التنفسية للطفل ، فإن العضلات المبطنة لها كرد فعلى تلقائى تبدأ فى الإنقباض والإنبساط فى محاولة منها لطرد الجسم خارجا ، فيما يعرف بإسم السعال .. وقد ينجح هذا الأمر ، لتمر المشكلة بسلام ، لكن تكمن المشكلة الفعلية فى مكوث الجسم الغريب داخل القنوات التنفسية ، وعدم طرده خارجا ، الأمر الذى يستدعى التدخل العاجل خلال لحظات ، سعيا لإنقاذ حياة الطفل ، ويتم كما يلى ..
·       يتم إلتقاط الطفل وخفض مستوى رأسه ، لتكون أسفل مستوى الجسم ، مع وضعه بحيث يكون ظهره مواجها للأعلى ، ثم يتم ضرب الظهر بين الكتفين أربع ضربات متتالية ، ونهدف من هذا الإجراء إحداث خلخلة ومحاولة تحريك الجسم الغريب الموجود بالقنوات التنفسية .

·       بعد ذلك يتم تدوير الطفل بحيث يكون وجهه هو المواجه للأعلى ، ثم الضغط على موضع عظمة القص الموجودة بالصدر ، كما لو كنا نقوم بعمل إنعاش قلبى ، ونهدف من هذا الإجراء زيادة الضغط الواقع على الصدر بهدف دفع الجسم الغريب خارج المجارى التنفسية .
·       بعد عمل ماسبق ، يتم فتح فم الطفل ، والبحث عن الجسم الغريب ، وفى حالة عدم وجوده يكرر ماسبق حتى خروج الجسم الغريب .
·       أما فى حالة فشل تلك المناورة ، فينبغى إذن عمل إجراء التنفس من الفم للفم ، ونهدف من هذا الإجراء دفع الجسم الغريب إلى إحدى القصبتين الهوائيتين ، حتى يستطيع الطفل التنفس من خلال الرئة الأخرى التى لم تنسد القصبة الهوائية المتصلة بها ، ليتم بعد ذلك نقله إلى أقرب مستشفى ليتم التعامل معه بطريقة طبية ممنهجة ، حيث يتم إستخراج هذا الجسم الغريب بإستخدام المنظار الجراحى ، وتحت تأثير التخدير الكلى .