أسباب وعلاج فقر الدم



يعتبر فقر الدم " الأنيميا " من اكثر الأمراض إنتشارا على مستوى العالم أجمع ، إذ يوجد دون تفرقة فى الكبار والصغار ، النساء والرجال ، الحوامل والمرضعات .. إلخ ، ويعزى إنتشار الأنيميا إلى وجود العديد من الأسباب التى تؤدى إليها ، ولعل أهم هذه الأسباب ..
·       سوء التغذية ، ونقص محتوى الجسم من العناصر المعدنية المختلفة ، ولاسيما الحديد ، وفيتامين ب 12 & ب 6 .
·       حدوث حالات النزيف نتيجة للإصابات المختلفة ، إلى جانب إختلالات الدورة الشهرية لدى النساء .
·       الحاجة الماسة إلى مزيد من عناصر الحديد وفيتامينات ب 12 & ب 6 أثناء مراحل عمرية معينة كما فى الأطفال ، والحوامل والمرضعات .
·       وجود بعض الإضطرابات الهضمية التى تؤثر على إمتصاص الفيتامينات المختلفة ، كذلك قد تؤدى بعض الأدوية والعقاقير إلى نفس الأمر .
ويعانى مريض فقر الدم عادة من بعض الأعراض ، لعل أهمها ..
·       الصداع الذى يأتى فى مقدمة الرأس لينتشر لاحقا فى منطقة الجبهة وحول العينين .
·       الشعور بضيق التنفس والإختناق حتى فى حالات الراحة والإستلقاء .
·       الشعور بالإجهاد والرغبة المستمرة فى النوم .
·       شحوب الجلد وإصفراره بشكل لافت للنظر .
·       فقدان الشهية بشكل كلى .

ولتشخيص المرض لايتم الإعتماد على الأعراض الإكلينيكية فحسب ، إذ لابد من إجراء إختبار معملى بهدف تقدير نسبة الهيموجلوبين بالدم ، ومن خلال هذا الإجراء يتم تحديد وجود الأنيميا من عدمها ، كذلك فبناء على تلك النسبة يتم إختيار نوع العلاج المستخدم كما يلى ..
·       إذا كانت نسبة الهيموجلوبين أكبر من 10 : يتم إعطاء أقراص الحديد بمعدل قرص يوميا لمدة 90 يوم .
·       إذا تراوحت نسبة الحديد بين 8 – 10 يتم إعطاء الحديد فى صورة محاليل وريدية بمعدل مرتين أسبوعيا لمدة شهر .. لكن ينبغى توخى الحذر ، حيث أن محاليل الحديد الوريدية قد تؤدى فى بعض الأحيان إلى تفاعلات تحسسية ، حيث يعانى المريض من ضيق تنفس وتسارع ضربات القلب ، ويتم علاج هذه الحالة فى حالة حدوثها ، من خلال حقن المريض أمبول ديسكاميثازون + أمبول أفيل من خلال الوريد .
·       إذا كانت النسبة أقل من 8 : يكون نقل الدم هو الخيار الأمثل ، مع إكمال العلاج بالحديد فى وقت لاحق .