ماهو رباعى فالوت ؟



يعتبر رباعى فالوت أحد أشهر العيوب الخلقية التى توجد فى الاطفال حديثى الولادة ، وقد سمى بهذا الإسم نسبة إلى مكتشفه ، كما أنه يتكون من أربعة تشوهات تصيب عضلة القلب ، وتشمل ..
·       وجود ضيق فى الأورطى ، المسئول عن نقل الدم المؤكسج من البطين الأيسر إلى أغلب أجزاء الجسم المختلفة .
·       وجود ضيق فى الشريان الرئوى ، المسئول عن نقل الدم المؤكسج من القلب إلى الرئتين .
·       عدم إكتمال الحاجز الذى يفصل بين البطينين الأيمن والأيسر ، تاركا فتحة صغيرة تصل بينهما .
·       تضخم جدار البطين الأيمن نظرا لوجود الثقب فى الجدار الذى يفصله عن البطين الأيسر .
ويعانى الطفل المريض بمتلازمة رباعى فالوت من شحوب الجلد ، حيث يميل إلى اللون الأزرق ، نتيجة لنقص الأكسجين فى الأنسجة ، كما يلاحظ أن معدل نموه يكون عادة أقل مقارنة بالأطفال لمن هم فى مثل سنه ، كذلك يعانى هؤلاء الأطفال إلى حد كبير من مشكلات التنفس ، ولاسيما أثناء ساعات الليل .

وينحصر علاج رباعى فالوت فى الإصلاح الجراحى لهذه التشوهات ، حيث يتم تقسيم الإصلاح الجراحى على مرحلتين بعد إتمام الطفل عامه الثانى ، كما يلى ..
·       المرحلة الأولى .. توسيع الشريان الرئوى والأورطى ، بهدف زيادة تدفق الدم بصورة طبيعية .
·       المرحلة الثانية .. ويتم إجراؤها بعد مرور ستة أشهر على الأقل ، والتأكد من نجاح المرحلة الثانية ، حيث يتم إغلاق الفتحة الموجودة فى الجدار الفاصل بين البطينين الأيمن والأيسر .
ويجدر بنا الإشارة إلى أن فرص نجاح هذه العملية الجراحية عالى جدا ، وكلما كان عمر الطفل صغير ، كلما زادت إحتماليات وفرص نجاح الأمر ، حيث يصبح الطفل بعد ذلك سليما معافى خالى من أى أعراض مرضية تذكر ، وقادر على ممارسة حياته بشكل طبيعى تماما .
وختاما .. نود أن ننوه إلى أنه ضرورة عمل متابعة دورية عند طبيب متخصص ، كذلك ينبغى عمل أشعة بالموجات الصوتية على القلب مرتين سنويا ، لمدة 5 – 10 سنوات على الأقل ، حسب رؤية الطبيب المعالج .