ماهى سنفرة الجلد ؟




تعتبر سنفرة الجلد من العمليات التجميلية البسيطة والمستحدثة التى لاقت إنتشارا واسعا فى السنوات الأخيرة ، حيث يتم إزالة الطبقة الخارجية من الجلد ، والتى تعرف علميا بإسم " طبقة الأدمة " ، وتستخدم سنفرة الجلد فى حالات إزالة الندوب الجراحية القديمة أو الناتجة عن حب الشباب ، كذلك يمكن إستخدامها فى القضاء على تجاعيد البشرة التى قد تظهر مع التقدم بالعمر .
ويمكن إجراء سنفرة الجلد من خلال الطرق التالية ..
·       الطريقة الكيميائية : حيث يتم إستخدام بعض المواد الكيميائية ( غالبا ماتكون أحماض مخففة ) بهدف تقشير طبقة الأدمة ، ويعيب هذه الطريقة أنها اكثر طرق السنفرة التى تتضمن العديد من الأعراض الجانبية المحتملة ، وبنسبة حدوث أعلى من نظيراتها من الطرق الأخرى .
·       الطريقة الميكانيكية : حيث يتم إزالة الطبقة الخارجية من البشرة إما يدويا او عن طريق جهاز مخصص لهذا الشأن يحتوى على مبرد تقشير دقيق جدا ، وعلى الرغم من أمان هذه الطريقة ، إلا أنها اقل الطرق فاعلية .
·       الطريقة الحرارية : وهى الخيار الأفضل فى هذا المجال ، حيث يتم تقشير البشرة من خلال التأثير الحرارى الناتج عن أشعة الليزر .

ويتم إجراء عملية السنفرة تحت تأثير التخدير الكلى أو الموضعى حسب رؤية الطبيب ، وبناء على حجم وموضع المنطقة المستهدفة ، وعقب إجراء السنفرة ينبه على المريض بضرورة إتباع مجموعة من النصائح ، لعل أهمها ..
·       تناول الأدوية المقررة ( المضادات الحيوية ، مضادات الإلتهاب والمسكنات ، مضادات التورم ) وفق جدولها الموصوف بواسطة الطبيب المعالج .
·       تجنب التعرض للحرارة أو أشعة الشمس المباشرة .
·       إستخدام الكريمات المرطبة بعد إستشارة طبيب متخصص .
وفى الختام .. قبل الشروع فى عملية السنفرة ، لابد أن يكون المريض ملما بكافة المضاعفات والأعراض الجانبية المحتملة ، مع ضرورة معرفة أن حدوثها قائم حتى لو تم إتخاذ كافة السبل والتدابير الوقائية ، وعموما فإن أهم هذه المضاعفات تشمل مايلى ..
·       إحمرار الجلد وتورمه .
·       تحول الجلد إلى اللون الأسود فى حالة تعرضه للحرارة .

·       وجود حساسية جلدية مفرطة نحو الحرارة أو ضوء الشمس المباشر .