5‏/7‏/2017

إرتجاع المرئ .. أسباب وعلاج



المرئ عبارة عن قناة أنبوبية عضلية تعمل على توصيل الطعام الممضوغ إلى المعدة ، حيث يتم هضم الطعام لينتقل بعد ذلك إلى المراحل التالية بالإثنى عشر والأمعاء ، ويجدر بنا الإشارة إلى وجود حلقة عضلية تقع بين نهاية أنبوبة المرئ وبداية كيس المعدة ، هذه الحلقة العضلية تعرف بإسم فتحة الفؤاد ، والتى تعمل على منع عودة الطعام إلى المرئ بمجرد دخولة إلى المعدة .
وينشأ إرتجاع المرئ نتيجة لوجود خلل أو ضعف فى فتحة الفؤاد ، حيث أن الإنغلاق الغير محكم لهذه الفتحة من شأنه أن يؤدى إلى دخول جزء من عصارة المعدة الهاضمة " حمض الهيدروكلوريك " إلى المرئ ، مما يؤدى إلى مجموعة من الأعراض التالية ..
·       الشعور بألم حارق وضاغط فى منطقة الصدر .
·       حموضة المعدة .
·       الشعور بالغثيان والقئ فى كثير من الأحيان .
·       صعوبة البلع .
·       الشعور بالإختناق وضيق التنفس .
·       وجود بحة فى الصوت .
·       الشعور بطعم أحماض المعدة فى الفم .
ويتم تشخيص الحالة من خلال الأعراض الإكلينيكية التى يتم تأكيدها من خلال عمل أشعة سينية ( أشعة إكس ) على منطقتى المعدة والمرئ ، بعد إبتلاع جرعة الباريوم ، كذلك قد يضطر الطبيب أحيانا إلى عمل منظار يتم إدخاله من خلال الفم ، ليقوم بتصوير حالة المرئ والمعدة ، وذلك لتشخيص الخلل الموجود ، وتقييم الطريقة العلاجية المناسبة .

ويتم التعامل مع مثل هذه الحالات بصورة دوائية فى المقام الأول ، حيث يتم إعطاء بعض مضادات الحموضة ، كعقار زانتاك أو أوميبرازول ، الذى يتم تناوله قبل الطعام بحوالى نصف ساعة + عقار موتيليام بمعدل قرص كل 8 ساعات ، والذى يعمل على ضبط الحركة الدودية للمعدة والمرئ .. أما فى حالة فشل العلاج الدوائى وعدم تحسن الأعراض المرضية ، فلابد إذن من إتباع الخيار الجراحى ، والذى يتضمن عمل منظار إصلاحى .
وينبغى أن يتبع مريض إرتجاع المرئ حمية غذائية معينة ، تتضمن مجموعة من المحاذير الخاصة بالأطعمة ، ولعل أهم هذه الأطعمة التى ينبغى تجنبها ..
·       الأطعمة ذات المحتوى العالى من الدهون أو التوابل .
·       الأغذية المحفوظة .
·       منتجات الألبان .
·       الفواكه الحمضية كالبرتقال والليمون .
·       الشاى والقهوة والمشروبات الغازية .
أيضا وعلى نفس السياق ينبغى إتباع النصائح والتعليمات التالية ..
·       تناول وجبات صغيرة الحجم ومتعددة بمعدل 6 مرات فى اليوم ، مع مراعاة عدم النوم مباشرة عقب تناول الطعام .
·       ينصح بالنوم فى وضع الإستلقاء مع مراعاة أن يكون النصف العلوى من الجسم على مستوى مرتفع ، من خلال وضع بعض الوسائد المريحة .
·       الإبتعاد تماما عن التدخين بنوعية السلبى والإيجابى .

·       الإبتعاد عن السهر والإرهاق والتوتر ، والحرص على الحصول على قسط كافى من النوم .
كافة الحقوق محفوظة لـ صحة 2016 | تصميم : آر كودر