20‏/7‏/2017

ماهو إرتفاع ضغط الدم



يعتبر إرتفاع ضغط الدم أكثر الأمراض المزمنة شيوعا ، ويمكن تشخيصه فى حالة وصول ضغط الدم الإنقباضى إلى 140 مللم زئبق أو أكثر ، أو وصول ضغط الدم الإنبساطى 100 مللم زئبق أو أكثر ، أى أن القراءة تكون 140 / 100 مللم زئبق أو أكثر ، مع العلم إن مستوى ضغط الدم الطبيعى 120 / 80 مللم زئبق .
ويرجع إرتفاع ضغط الدم إلى العديد من الأسباب التى يصعب حصرها ، لكن عموما فإن أكثر الأسباب شيوعا هى وجود علة ما بعضلة القلب أو الشرايين المغذية لها ، أو حتى وجود خلل وظيفى فى الصمامات القلبية ، كذلك فإن خلل الكليتين من الناحية الوظيفية ، أو بعض الإختلالات الهرمونية ولاسيما هرمونات الغدة الدرقية أو الكظرية قد تؤدى إلى إرتفاع ضغط الدم .
ويلاحظ أن ضغط الدم قد يرتفع أحيانا دون أى أعراض ظاهرية أو شكوى من المريض ، لكن عموما فإن مريض ضغط الدم المرتفع عادة مايشكو من مجموعة من الأعراض المرضية التى قد لاتتواجد كلها بالضرورة فى كل حالة ، ولعل أهم هذه الأعراض ..
·       صداع شديد بالرأس .
·       الشعور بالغثيان ، والقئ فى بعض الأحيان .
·       وجود إختلالات فى الرؤية ، وعدم القدرة على الإتزان .
·       الشعور بخفقان القلب المصحوب بالتعب والإنهاك .
·       وجود نزيف دموى من الأنف فى حالات الإرتفاع الشديد بضغط الدم .

ويعتبر ضغط الدم من الأمراض المزمنة التى لايوجد لها علاج جذرى يقضى عليه نهائيا ، إذ يتم إتخاذ بعض التدابير الوقائية التى تهدف إلى الحفاظ على ضغط الدم وفق المعدلات الطبيعية ، فضلا عن تجنب الإصابة بالمضاعفات التى قد تؤدى إلى مشكلات صحية خطيرة كالأزمات القلبية والفشل الكلوى المزمن ، لذا ينصح بإتباع مايلى ..
·       المداومة على تناول العقار المخصص لضغط الدم وفق المواعيد التى يحددها الطبيب المعالج .
·       قياس ضغط الدم بصورة يومية ، وذلك لرصد أى إرتفاع محتمل بضغط الدم ، وفى حالة إرتفاع ضغط الدم فلابد إذن من مراجعة الطبيب المعالج لتعديل خطة العلاج بناء على المستجدات .
·       إتباع نظام غذائى يتضمن محتوى قليل من الملح والدهون ، مع ضرورة تناول وجبة من السمك والمأكولات البحرية مرتين أسبوعيا .
·       ممارسة الرياضة بصورة دورية مستمرة ، وذلك لتقوية عضلة القلب وتعزيز كفاءته الوظيفية .
·       الإبتعاد عن العادات الصحية السيئة كالتدخين بنوعية السلبى والإيجابى ، فضلا عن تجنب السهر لفترات طويلة .

·       إنقاص الوزن فى حالات السمنة المفرطة .
كافة الحقوق محفوظة لـ صحة 2016 | تصميم : آر كودر