25‏/8‏/2017

سرطان البروستاتا .. أعراض و علاج



يعتبر تضخم البروستاتا الحميد أحد الظواهر المرضية التى تحدث للرجال مع التقدم بالعمر ، وذلك نتيجة لتاثير هرمون الذكورة الذى يعرف بإسم " هرمون التستوستيرون " ، لكن أحيانا قد يتطور الأمر وتنمو بعض الخلايا الشاذة وتتحول إلى سرطان البروستاتا ، ويجدر بنا الإشارة فى هذا الشأن إلى أن العامل الوراثى يلعب دورا كبيرا فى الإصابة بالورم ، لكن أيضا توجد بعض العوامل التى قد تمهد إلى ظهور هذه الأورام ، مثل السمنة والتدخين .. إلخ .
ويلاحظ أن الإصابة عادة لاتقترن بأى أعراض متعلقة بالبروستاتا ، إذ أن الأعراض التى يشكو منها المريض عادة ماتكون أعراض مرضية تشير إلى وجود مشكلة ما بالجهاز البولى ، وتشمل ..
·       ألم شديد فى المنطقة السفلية من العانة .
·       الشعور بالألم أثناء التبول .
·       نزول البول على نحو متقطع .
·       وجود دم مع نزول البول أو المنى .

ولتأكيد الإصابة بالمرض يتم فحص المريض من خلال الوصول إلى غدة البروستاتا عن طريق فتحة الشرج ، كذلك يتم الحصول على عينة نسيجية من البروستاتا تمهيدا لفحصها معمليا والتعرف على ماهية الخلايا .. أيضا وعلى سياق متصل يتم عمل أشعة مقطعية على البروستاتا والمنطقة المحيطة ، وذلك لتقييم الإصابة وتحديد مدى إنتشار الورم ، والوقوف على الخطة العلاجية التى سيتم إتباعها بناء على هذه المعطيات .
أما الخيار العلاجى فى هذا الشأن فينحصر فى الإستئصال الجراحى لغدة البروستاتا ، مع إستخدام العلاج الكيماوى أو الإشعاعى كمرحلة تكميلية فى خطة العلاج ، كذلك فى الحالات المتقدمة يتم إستئصال الخصيتين بإعتبارهم المصدر الرئيسى لهرمون الإندروجين بالجسم ، وهو الهرمون الذى تعتمد عليه الخلايا السرطانية فى الغذاء والنمو .

وفى الختام .. للوقاية من الإصابة بسرطان البروستاتا ينصح بتناول الأطعمة التى تحتوى على مضادات الأكسدة ، علاوة على فيتامينات ( أ ، د ، هـ ) .
كافة الحقوق محفوظة لـ صحة 2016 | تصميم : آر كودر