28‏/8‏/2017

أورام الرحم الليفية .. ملف كامل



تعتبر أورام الرحم الليفية من الأمور الشائعة جدا لدى النساء ، ولاسيما فى العقدين الخامس والسادس من العمر ، وهذه الأورام عبارة عن أورام حميدة تتكون بصورة رئيسية من خلايا الرحم ، ويجدر بنا الإشارة إلى أن العامل الهرمونى ( هرمونات الإستروجين والبروجيسترون ) هو المسئول عن ظهور هذه الأورام ، حيث أشارت الدراسات الطبية التى أجريت فى هذا الشأن إلى وجود مجموعة من العوامل التى قد تمهد للإصابة بالمرض ، وتشمل ..
·       العامل الوراثى : حيث أن جين الإصابة بالأورام الليفية ينتقل من الأم إلى إبنتها ، مما يؤكد وجود منشأ وراثى للمرض .
·       السمنة المفرطة وزيادة الوزن .
·       العقم أو الإنجاب لأول مرة بعد تخطى عمر 32 عام .
·       التدخين بشراهة .
ويلاحظ أن أغلب السيدات اللاتى يحملن أوراما ليفية عادة لايبدون أى شكوى أو ملاحظة تشير إلى هذا الأمر ، لكن فى حالة زيادة حجم الورم الليفى بصورة مبالغ فيها ، تبدأ بعض الأعراض الإكلينيكية بالظهور ، وتشمل ..
·       ألم شديد فى منطقة أسفل البطن ، ولاسيما أثناء العلاقة الزوجية .
·       ألم شديد فى منطقة أسفل الظهر .
·       الرغبة المتكررة والملحة فى التبول بصورة دورية .
·       إضطرابات فى الدورة الشهرية متمثلة فى غزارة كميتها بصورة ملحوظة .
·       الإصابة بفقر الدم والصداع والإرهاق نتيجة لفقدان الدم الغزير .
·       الإصابة بالعقم فى بعض الأحيان .

ولايكتفى بالصورة الإكلينيكية السابقة لتشخيص المرض ، إذ ينصح بإجراء فحص بإستخدام الموجات فوق الصوتية أو الأشعة المقطعية وذلك لتقدير حجم وعدد ومكان هذه الأورام ، وبناء عليه يتم إختيار طريقة العلاج المناسبة .
ويعتبر الخيار الدوائى هو الحل الأمثل فى حالة وجود أورام ليفية صغيرة الحجم ، حيث يتم إعطاء بعض الأقراص المسكنة للألم مثل عقار البروفين بمعدل قرص كل 8 ساعات + أقراص كابرون كل 8 ساعات بهدف وقف النزيف + بعض أقراص منع الحمل الهرمونية التى تحث الورم الليفى على الإنكماش والتلاشى التدريجى .

أما فى حالة فشل الخيار الدوائى ، فإن الحل يكون فى الخيار الجراحى المتمثل فى إستئصال هذه الأورام والإبقاء على الرحم ، أو إستئصال الرحم كاملا فى حالة إن كانت هذه الأورام كبيرة ومنتشرة داخل جدار الرحم .
كافة الحقوق محفوظة لـ صحة 2016 | تصميم : آر كودر