20‏/9‏/2017

ماهى الجلوكوما ؟ تعرف عليها



تعتبر الجلوكوما أو المياة الزرقاء ثانى أكثر أمراض العيون إنتشارا والتى تتسبب فى الإصابة بالعمى ، وهو ببساطة عبارة عن إرتفاع فى ضغط العين ، الأمر الذى يؤدى إلى حدوث تلف تدريجى فى الألياف العصبية المكونة للعصب البصرى ، ومع حدوث هذا التلف يبدأ تدهور حدة الإبصار ، لينتهى هذا الأمر بالإصابة بالعمى ، مالم يتم التعامل سريعا مع هذا الوضع بطريقة صحيحة .
وقد ارجع العلماء سبب الإصابة بالجلوكوما بصورة رئيسية إلى إرتفاع ضغط العين الناشئ عن حدوث خلل فى كمية سائل داخلى تفرزه العين ، والذى يعرف بإسم " السائل الزجاجى " ، حيث تقوم العين بإفراز كميات كبيرة من هذا السائل والذى يقابله عجز العين عن تصريف هذه الكمية الزائدة ، الأمر الذى يؤدى إلى إرتفاع ضغط العين بصورة مبالغ فيها ( ضغط العين الطبيعى لايتجاوز بأى حال من الأحوال عن 20 مللم زئبق ) ، مما يضغط على العصب البصرى ، والذى بدوره يتدهور على النحو الوظيفى لينتهى بالإصابة بالعمى .
وإستكمالا لما سبق فإن خلل السائل الزجاجى ليس بالسبب الأوحد الذى يسبب الإصابة بالجلوكوما ، صحيح أنه السبب الرئيسى والذى يؤدى إلى الإصابة بالمرض ، إلا أنه توجد أسباب أخرى أقل شيوعا قد تؤدى أيضا إلى إرتفاع ضغط العين ، وبالتالى الإصابة بالمرض ، ولعل أهم هذه الأسباب ..
·       إعتلال الشبكية السكرى .
·       المياة البيضاء ، أو مايعرف بإسم " الكاتاركت " .
·       إلتهابات قزحية العين المزمنة .
·       إستخدام الكورتيزونات بجرعات كبيرة ولفترات زمنية طويلة .

ولتأكيد التشخيص بالمرض يتم قياس ضغط العين ، والذى يزيد عن 21 مملم زئبق فى حالات الإصابة بالمرض ، كذلك يتم فحص قاع العين والعصب البصرى من خلال أجهزة متخصصة معدة لهذا الغرض ، وذلك لتقييم مدى الإصابة ، والوقوف على إستراتيجية العلاج المناسبة .

أما للعلاج فنهدف من وراءه أمرين لا ثالث لهما ، وهما إعادة ضغط العين لمستوياته الطبيعية ، فضلا عن حماية ألياف العصب البصرى من الإصابة بمزيد من التلف ، ولا سيما أن الألياف التى أصيبت بالتلف بالفعل لايمكن إستراجعها ، وتتمثل الخطة العلاجية فى بعض قطرات العين الموضعية والأقراص الدوائية التى يتم إستخدامها لتحقيق الهدفين السالف ذكرهما ، كذلك يمكن إستخدام أشعة الليزر أو الخيار الجراحى لإعادة فتح القنوات التى تعمل على تصريف السائل الزجاجى ، وبالتالى إعادة ضغط العين لمستوياته الطبيعية .
كافة الحقوق محفوظة لـ صحة 2016 | تصميم : آر كودر