9‏/9‏/2017

فرط نشاط الغدة الدرقية .. أعراض و علاج



هى حالة مرضية تقوم فيها الغدة الدرقية بإفراز هرمون الثيروكسين بكميات كبيرة يعجز الجسم عن التعامل معها ، مما يؤدى إلى إرتفاع مستوى هرمون الثيروكسين بكميات كبيرة ، لتظهر مجموعة من الأعراض الإكلينيكية ، والتى تشمل ..
·       تورم منطقة الرقبة ، نتيجة لتضخم الغدة الدرقية .
·       الأرق وإضطرابات النوم .
·       وجود عرق غزير ، وعدم القدرة على تحمل درجات الحرارة المرتفعة .
·       إرتعاش الأطراف .
·       زيادة معدل ضربات القلب .
·       الإصابة بالإسهال نتيجة لفرط وزيادة الحركة الدودية للأمعاء .
·       نقص فى الوزن على الرغم من زيادة الشهية نحو الطعام .
·       الشعور بالتعب والإرهاق بصورة مستمرة .
·       ضيق التنفس .
·       سقوط الشعر على نحو ملحوظ .
·       إضطراب الدورة الشهرية لدى النساء .

وللتعامل الصحيح مع مثل هذه الحالات لابد من إتباع مايلى ..
·       العلاج الدوائى : ويشمل بعض العقاقير المثبطة للغدة الدرقية ، بهدف خفض إنتاج الغدة الدرقية للكميات الهائلة من هرمون الثيروكسين الذى تفرزه الغدة الدرقية ، كذلك قد يلجأ بعض الأطباء إلى إستخدام تقنية اليود المشع لنفس الغرض .
·       العلاج الجراحى : ويتم اللجوء إليه فى حالة فشل الخيار الدوائى وعدم إستجابة المريض لليود المشع ، وذلك خوفا من تفاقم الأعراض وظهور بعض المضاعفات الخطيرة ، حيث يتم إستئصال الغدة الدرقية سواء بصورة كلية أو جزئية بهدف ضبط مستويات هرمون الثيروكسين بالجسم وفق المعدل الطبيعى المعتاد .
·       إتباع نظام غذائى يتضمن زيادة حصة الجسم من الكالسيوم وفيتامين ( د ) ، حيث أن فرط نشاط الغدة الدرقية قد يؤدى إلى هشاشة العظام ، لذا ينصح بالإكثار من تناول البيض ومنتجات الألبان .. ويسرى نفس الأمر على فيتامين ( أ ، جـ ) ، لذا ينصح بالإكثار من الفواكه والخضروات الطازجة ، ولاسيما الحمضية منها كالليمون والبرتقال واليوسفى ، وذلك للحفاظ على صحة وسلامة البشرة والشعر والعين .

·       المتابعة الدورية المستمرة ، وذلك من خلال فحص نسبة مستوى هرمون الثيروكسين بالجسم شهريا ، وسرعة إستشارة الطبيب المعالج فى حالة حدوث أى طارئ أو جديد .
كافة الحقوق محفوظة لـ صحة 2016 | تصميم : آر كودر