26‏/9‏/2017

قصور الغدة الدرقية .. أسباب وأعراض



ويقصد به عدم قدرة الغدة الدرقية على إنتاج كميات كافية من هرمون الثيروكسين ، الأمر الذى يؤدى إلى إنخفاض مستوى هرمون الثيروكسين بالجسم ، وبالتالى ظهور مجموعة من الأعراض الإكلينيكية المرضية ، والتى تشمل ..
·       تورم الجزء العلوى من الرقبة حيث توجد الغدة الدرقية .
·       بطء معدل ضربات القلب .
·       بطء الحركة الدودية للأمعاء ، وبالتالى الإصابة بالإمساك وآلام البطن على نحو متكرر .
·       الشعور الدائم بالتعب والإرهاق .
·       جفاف الجلد .
·       الشعور ببرودة الجسم .
·       جفاف الشعر .
·       هشاشة الأظافر .
·       الأرق وإضطرابات النوم .
·       عسر الطمث بالنسبة للسيدات .

ويرجع سبب الإصابة بقصور الغدة الدرقية إلى وجود خلل وظيفى فى خلاياها تجعلها عاجزة عن تلبية متطلبات الجسم من هرمون الثيروكسين ، ولعل أهم الأسباب التى تؤدى إلى الخلل الوظيفى مايلى ..
·       الإصابة بأحد الأمراض المناعية كإلتهاب المفاصل الروماتيزمية أو الذئبة الحمراء : حيث أن مثل هذه الأمراض عادة ماتهاجم عضو أو جزء ما من الجسم بإعتباره جسم غريب ، مما يؤدى إلى إختلاله وظيفيا .
·       الإفراط فى علاج فرط نشاط الغدة الدرقية ، وبالتالى قد ينقلب الأمر على نحو عكسى ، كما فى حالات إستئصال الغدة الدرقية جراحيا ، أو إستخدام اليود المشع الذى يستخدم فى علاج فرط نشاط الغدة .
·       إلتهاب الغدة الدرقية : سواء كان هذا الإلتهاب فيروسى أو بكتيرى المنشأ ، حيث يؤدى إلى إختلال الغدة من الناحية الوظيفية .
·       الإفراط فى إستخدام بعض العقاقير والأدوية لفترات طويلة : كما فى مركبات الكورتيزون & الإنترفيرون .
·       أورام الغدة النخامية : توجد الغدة النخامية بالمخ ، وهى بمثابة " المايسترو " الذى ينظم الغدة الدرقية وظيفيا ، حيث أنها الغدة المسئولة عن إعطاء الأوامر للغدة الدرقية كى تبدأ فى إفراز هرمون الثيروكسين ، لذا ففى حالة تضرر الغدة النخامية فإن الغدة النخامية تصاب بالقصور الوظيفى ، والذى ينعكس بدوره على الغدة الدرقية .

ويتم تشخيص المرض من خلال قياس هرمون الثيروكسين الذى تفرزه الغدة الدرقية & الهرمون المحفز للغدة الدرقية الذى تفرزه الغدة النخامية ، وبناء على مستوى هذه الهرمونات بالجسم ، يتحدد الجرعات التى سيتلقاها المريض من هرمون الثيروكسين الصناعى الذى يتم إعطائه بإعتباره الحل الأوحد والأمثل لحالات قصور الغدة الدرقية .
كافة الحقوق محفوظة لـ صحة 2016 | تصميم : آر كودر