23‏/9‏/2017

الكسل البصرى فى الأطفال و كيفية التعامل معه



يعتبر الكسل البصرى من المشكلات الصحية التى قد تصيب الأطفال من هم أقل من عمر 6 سنوات دون أن يلاحظ الأبوين هذا الأمر ، والكسل البصرى بكل بساطة عبارة عن وجود خلل فى حدة الإبصار سواء فى أحد العينين أو كليهما ( غالبا ماتكون عين واحدة فقط ) ، والتى يرجع سببها بصورة رئيسية إلى عدم إعتماد الطفل على العين المصابة فى مسألة الرؤية ، وبالتالى عدم وجود تواصل كامل بين العين المصابة ومركز الرؤية الموجود بالمخ .
ولتقريب الصورة أكثر يمكننا القول أن الطفل مع ولادته تكون حواسه خاملة ، بإستثناء حاستى السمع والشم ، حيث أنه وعلى الرغم من أن عيناه تكونا مفتوحتان إلا أنه مجال رؤيته فى واقع الأمر مايزال مضطرب ومشوش ، نظرا لعدم وجود إتصال فعلى بين العين ومركز الرؤية الموجود بالمخ ، لكن مع مرور الوقت يبدأ العصب البصرى ( حلقة الوصل بين العين ومركز الرؤية بالمخ ) بالنضوج من الناحية التشريحية والوظيفية ، لينشى حلقة إتصال بين العين ومركز الرؤية بالمخ ، وبالتالى تتضح الرؤية ، لكن فى حالة الكسل البصرى فإن حلقة الوصل بين العين ومركز الرؤية بالمخ تكون غير مكتملة .
ويعود سبب هذا الإكتمال إلى مجموعة من العوامل والأسباب ، لعل أهمها ..
·       إصابة الطفل بالحول .
·       إصابة الطفل بقصر أو طول النظر على نحو مبكر .
·       وجود خلل فى شبكية العين يؤدى إلى عدم وصول الصورة إليها بشكل صحيح .
·       الإصابة بالمياة البيضاء على نحو مبكر ، مما يؤدى إلى إعتام عدسة العين وعدم الرؤية بشكل صحيح .

وتكمن مشكلة الكسل البصرى للأطفال فى صعوبة إكتشافة ، لكن عموما يمكن الشك فى الأمر فى حالة إن كان طفلك يقترب من الأشياء بصورة مبالغ فيها ، أو إذا كانت أحد العينين أو كليهما يعانيان من الإصابة بالحول .. وعموما فى مثل هذه الأحوال لابد من إستشارة طبيب عيون متخصص فى الحال ، وذلك لتأكيد إصابة طفلك بالكسل البصرى من عدمها .

ويعتمد العلاج بصورة رئيسية على إيجاد العامل المسبب لهذا الكسل ومن ثم علاجه ، فضلا عن تنشيط وتحفيز العين المصابة بالكسل وإعادة تعريفها بالعصب البصرى المسئول عن الرؤية ، ويتم هذا من خلال تغطية العين السليمة بهدف إجبار العين المصابة على شحذ طاقتها الوظيفية لأقصى درجة ممكنة ، أما فى حالة الأطفال صغار السن أو الذين يصعب معهم تغطية العين ، فيتم إعطاء بعض قطرات العين الموضعية فى العين السليمة والتى تعمل على إتساع حدقة العين ، مما يؤدى إلى رؤية غير واضحة فى العين السليمة ، مما يجبر الطفل على إستخدام العين الكسولة فى الرؤية .
كافة الحقوق محفوظة لـ صحة 2016 | تصميم : آر كودر