28‏/9‏/2017

أسباب لاتعلمها تؤدى إلى الإصابة بحصوات الكلى



·       الكالسيوم : من المعتقدات الشائعة أن تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم تعمل على زيادة فرص تكون الحصوات ، وهو أمر خاطئ تماما ، بل إن تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم من شأنه أن يقلل من فرص الإصابة بحصوات الكلى ، فالحصوات تتكون بصورة رئيسية من أملاح الأوكسالات التى تتواجد بصورة طبيعية داخل الجهاز الهضمى ، والتى فى الظروف العادية ترتبط بجزئيات الكالسيوم لتخرج من الجسم عبر القناة الهضمية ، لكن فى حالة نقص الكالسيوم بالقناة الهضمية ، فإن الأوكسالات تتجه إلى الجهاز البولى ( وتحديدا المثانة والحالبين ) لترتبط بجزئيات الكالسيوم الموجودة بالبول ، مما يعمل على زيادة تكوين الحصوات .
·       عدم تناول الفواكه والخضروات الحمضية بكميات كافية : تحتوى الفواكه والخضروات الحمضية كالليمون والفلفل والبرتقال واليوسفى على كميات هائلة من مركب ( السيتريت ) ، والذى يعتبر أحد أهم المواد الطبيعية التى تسهم بصورة فعالة فى القضاء على حصوات الكلى ، لذا ينصح بالإكثار من الفواكه والخضروات الحمضية للوقاية من الإصابة بالحصوات .
·       الإصابة بالإسهال المتكرر : يؤدى الإسهال إلى فقد كميات كبيرة من السوائل بالجسم ، الأمر الذى يؤدى إلى زيادة تركيز العديد من الأملاح والمركبات الأخرى ( كالأوكسالات والفوسفات ) التى تدخل فى تركيب حصوات الكلى ، مما يزيد من إحتمالية تكوينها .

·       الإفراط فى إستخدام الملينات : على الرغم من أن الإمساك يؤثر بصورة غير مباشرة على مسألة تكوين الحصوات ، إلا أن الإفراط فى إستخدام الملينات التى تعالج الإمساك يعتبر أمرا أكثر ضررا بالنسبة لتكوين حصوات الكلى ، إذ أنها تؤثر بصورة مباشرة على مستوى الإلكتروليتات بالجسم ، كما تدفع الجسم إلى التخلص من كميات كبيرة من السوائل ، الأمر الذى يؤدى إلى الإصابة بالجفاف ، ومن ثم تكوين حصوات الكلى .
·       إستخدام أدوية الصداع النصفى على المدى البعيد : إذ أن هذه الأدوية تعمل على زيادة حمضية البول ، الأمر الذى يؤدى إلى زيادة فرصة تكوين الحصوات .

·       السمنة وزيادة الوزن المفرطة : أشارت الدراسات الطبية الحديثة إلى أن السمنة تؤدى إلى حدوث عدة تغيرات فسيولوجية بالجسم ، لعل أهمها زيادة حمضية البول ، وبالتالى تكوين حصوات الكلى .
كافة الحقوق محفوظة لـ صحة 2016 | تصميم : آر كودر