15‏/10‏/2017

ماهو مرض أديسون ؟ تعرف عليه



يعتبر مرض أديسون من الأمراض التى تصيب الغدة الكظرية ( الغدة الموجودة أعلى الكليتين ) ، وقد سمى المرض بهذا الإسم نسبة إلى الطبيب " توماس أديسون " مكتشف المرض ( هذا الطبيب ليس العالم الشهير توماس أديسون مخترع المصباح الكهربائى ، وإنما هو تشابه أسماء فحسب ) .. ومرض أديسون بكل بساطة عبارة عن نقص إفراز هرمونى الكورتيزول & الألدوستيرون ، اللذان يتم إفرازاهما من قشرة الغدة الكظرية .
ويرجع سبب الإصابة بمرض أديسون إلى حدوث تلف فى جزء كبير من قشرة الغدة الكظرية ، ويلاحظ أن معظم هذه الحالات يعود سبب تلف الغدة فيها إلى الإصابة بالأمراض المناعية كإلتهابات المفاصل الروماتيزمية أو الذئبة الحمراء ، إلا أنه يجدر بنا الإشارة إلى وجود أسباب أخرى أقل شيوعا ، وتشمل ..
·       الإصابة بالدرن .
·       وجود أورام فى الجهاز الليمفاوى للجسم .
·       حدوث نزيف دموى مصدره الشريان المغذى للغدة الكظرية .
ويعانى مريض داء أديسون من نقص شديد فى هرمونى الكورتيزول & الألدوستيرون ، الأمر الذى يؤدى إلى ظهور مجموعة من الأعراض المرضية ، وتشمل ..
·       الإصابة بالضعف والإرهاق .
·       إنخفاض ضغط الدم .
·       نقص الشهية نحو الطعام ، ونقص الوزن على نحو ملحوظ .
·       إنخفاض معدل الحرق والتمثيل الغذائى بالجسم .
·       إنخفاض درجة حرارة الجسم .
·       الإصابة بالجفاف .
·       إضطرابات القناة الهضمية المتمثلة فى الغثيان ، القئ ، الإسهال ، وأحيانا الإمساك .
·       الشعور بألام شديدة بالجسم تشمل العظام وعضلات الجسم المختلفة .
·       ميل البشرة إلى اللون الداكن .

ولتأكيد تشخيص الإصابة بمرض أديسون يتم رصد وقياس مستوى هرمون الكورتيزول بالجسم ، والتى تشير النتائج إلى إنخفاض معدلاته على نحو ملحوظ ، كذلك فإن الإختبارات المعملية لكيمياء الدم تأتى لتشير إلى إرتفاع مستوى البوتاسيوم بالدم ، والذى يقابله إنخفاض مستوى الصوديوم بالدم كذلك .

أما العلاج فيعتمد بصورة رئيسية على تعويض النقص الشديد فى هرمون الكورتيزول بالجسم ، ويتم ذلك من خلال إعطاء المريض جرعات تعويضية من حقن الهيدروكورتيزون من خلال الحقن الوريدى ، والذى يتم تحديد جرعته بناء على مستوى نقص الهرمون ، وتحت إشراف طبى متخصص .
كافة الحقوق محفوظة لـ صحة 2016 | تصميم : آر كودر