8‏/10‏/2017

فوائد وأضرار الأسبرين



يعتبر الأسبرين أحد أكثر الأدوية إنتشارا على مستوى العالم أجمع ، فما من منزل تقريبا إلا وبه هذا العقار الفريد من نوعه ، ويرجع سبب هذه المكانة الفريدة لعقار الأسبرين إلى أنه متعدد الإستخدامات والأغراض ، إذ أنه يمكن إستخدامه فى الحالات التالية ..
·       لعل الإستخدام الأشهر للأسبرين هو أنه يستخدم فى حالات الصداع كمسكن ، كذلك وعلى نفس السياق فإنه يعتبر من مضادات الإلتهاب القوية ويستخدم فى حالات إلتهاب المفاصل ، فضلا أنه يمكن إستخدامه كخافض للحرارة ، دون الحاجة إلى معرفة العامل المسبب لإرتفاع درجة حرارة الجسم .
·       يعتبر الأسبرين من العقاقير التى تعمل على سيولة الدم وخفض لزوجته ، لذا يمكن إستخدامه فى العديد من حالات أمراض القلب ، علاوة على الوقاية من الإصابة بالجلطات الدماغية .
·       أشارت بعض الدراسات الطبية الحديثة التى أجريت على عقار الأسبرين إلى أنه يسهم بصورة غير مباشرة فى الوقاية من الإصابة بالأورام السرطانية ، وعلى الرغم من عدم وجود دراسات كافية فى هذا الشأن ، إلا أن الدراسات المبدأية جاءت مبشرة فى هذا الخصوص إلى حد كبير .

وعلى الرغم مما سبق ، ينصح بعدم إستخدام عقار الأسبرين إلا تحت إشراف طبى متخصص ، ولاسيما أنه يتضمن العديد من التأثيرات السلبية ، لعل أهمها ..
·       فرط التحسس نحو مادة " الساليسيلات " المكون الرئيسى لعقار الأسبرين ، حيث يعانى مريض فرط التحسس نحو الأسبرين من مجموعة من الأعراض ، والتى تشمل ..
ü    ظهور بقع جلدية حمراء ، والتى تنتشر فى الجسم كله .
ü    تورم الوجه والشفتين واللسان .
ü    الإصابة بالحكة الجلدية .
ü    صعوبة التنفس .
·       لوحظ أن إستخدام عقار الأسبرين لفترات زمنية طويلة من شأنه أن يؤدى إلى الإصابة بسيولة الدم ، بما يتضمنه من مشكلات صحية خطيرة كحدوث النزيف الدموى والإصابة بالأنيميا .

·       يعتبر الأسبرين من العقاقير التى تؤدى إلى الإصابة بتقرحات المعدة والإثنى عشر ، وذلك فى حالة الإفراط فى تناوله على المدى البعيد ، لذا يحظر تناول الأسبرين بالنسبة لمصابين إلتهابات المعدة والإثنى عشر بشكل عام .
كافة الحقوق محفوظة لـ صحة 2016 | تصميم : آر كودر