22‏/10‏/2017

كل ماينبغى معرفته عن جرثومة المعدة



تعتبر جرثومة المعدة والتى تسمى أيضا بإسم الميكروب الحلزونى أو " الهيليكوباكتر بايلورى " العامل الرئيسى الأول المسبب لقرحات المعدة والإثنى عشر ، وتدخل إلى الجسم من خلال تناول طعام أو ماء ملوث بهذه البكتيريا ، حيث تستقر فى الجهاز الهضمى ، لتستهدف بعد ذلك بطانة المعدة ، وتسبب لها إلتهابات شديدة ، الأمر الذى يؤدى إلى الإصابة بقرحة المعدة على المدى البعيد ، ليعانى المريض بعد ذلك من مجموعة من الأعراض المرضية المزعجة ، والتى تشمل ..
·       الشعور بحرقان وألم شديد فى النصف العلوى من البطن حيث تستقر المعدة .
·       الشعور بالغثيان & القئ فى كثير من الأحيان .
·       إنتفاخ البطن الناتج عن الإصابة بعسر الهضم .
·       فقدان الوزن على نحو ملحوظ .
·       حدوث نزيف دموى فى حالة القرحات المزمنة .
·       لوحظ أن ترك القرح المزمنة دون علاج قد يؤدى إلى الإصابة بسرطان المعدة على المدى الطويل .
وعلى الرغم من وضوح هذه الأعراض السالفة الذكر ، إلا أنه ولتأكيد تشخيص الإصابة ومعرفة حجم الضرر الناشئ ، ينصح بعمل منظار للمعدة ، والذى من خلاله يتم أيضا أخذ عينات من جدار المعدة لفحصها ، والتعرف على البكتيريا الموجودة المسببة للإصابة .

ويتم علاج جرثومة المعدة من خلال كورس علاجى يستمر 2 – 3 أسابيع ، حيث يتم إعطاء مايسمى بإسم " العلاج الثلاثى " ، ويتكون من ..
·       مثبط لمضخة الهيدروجين : والذى يعمل على التقليل من كمية الأحماض والعصارات الهاضمة التى تفرزها المعدة .
·       كلاريثرومايسين : وهو أحد المضادات الحيوية الفعالة فى القضاء على الميكروب الحلزونى .
·       مترونيدازول أو فلاجيل : والذى يعمل بصورة أساسية من خلال القضاء على البكتيريا اللاهوائية ، وإحداث خلل فى الحمض النووى المكون للميكروب الحلزونى .
أما للوقاية فينصح بإتباع النصائح والتعليمات التالية ..
·       الإكثار من الأطعمة التى تتميز بفعالية عالية ضد الميكروب الحلزونى مثل الرمان ، الموز ، التمر ، الجزر ، الخيار ، الثوم ، العسل الأبيض .
·       توخى الحذر والحرص على تناول الطعام والشراب نظيف وخالى من أى ملوثات .
·       طهى الطعام جيدا للقضاء على أى بكتيريا قد توجد به .
·       تجنب التواجد فى الأماكن المزدحمة أو سيئة التهوية .

·       الحرص على النظافة الشخصية والعامة .
كافة الحقوق محفوظة لـ صحة 2016 | تصميم : آر كودر