28‏/10‏/2017

الإنتان الوليدى .. ملف كامل



يعتبر الإنتان الوليدى أحد أكثر المشكلات الشائعة بين الأطفال حديثى النمو ( حتى عمر شهر واحد ) ولاسيما ناقصى النمو ، وينشأ عادة نتيجة لحدوث تسمم دم بكتيرى ، ويمكن تقسيمه  تبعا لوقت حدوثه إلى نوعين أساسيين ، وهما ..
·       الإنتان الوليدى المبكر : وينشأ خلال الأيام الثلاثة الأولى من عمر الطفل ن وتظهر الإصابة عادة فى صورة إلتهاب رئوى بكتيرى المنشأ ، حيث يشكو الطفل الوليد من الأعراض المرضية التالية ..
ü    عدم القدرة على التنفس .
ü    تحول لون الطفل إلى اللون الأزرق .
ü    إنتفاخ البطن & الإصابة بالإسهال فى كثير من الأحيان .
ü    خمول الطفل وضعف إستجابته لأى مؤثرات خارجية .
ü    ضعف معدلات الرضاعة .
ü    قد تتطور الحالة المرضية ليصاب الطفل بالتشنجات أو الفشل الكلوى فى بعض الأحيان .
·       الإنتان الوليدى المتأخر : ويحتمل ظهوره بعد مرور 3 أيام من عمر الطفل ، وحتى بلوغه شهر كامل ، وتظهر الإصابة عادة فى صورة إلتهاب سحائى ( إلتهاب الأغشية المحيطة بالمخ ) ، حيث يعانى الطفل من مجموعة من الأعراض المرضية التالية ، وتشمل ..
ü    إرتفاع شديد بدرجة الحرارة .
ü    إمتناع الطفل عن الرضاعة .
ü    الخمول وقلة الحركة .
ü    تشنجات متكررة .

ولتأكيد تشخيص الإصابة بالمرض يتم سحب عينات من السائل الشوكى & عينة دم ، وذلك بهدف التعرف على نوع البكتيريا المسببة للمرض ومن ثم تحديد العلاج الدوائى المناسب .
ويتم إعطاء كورس علاجى مكثف من المضادات الحيوية ، وتشمل : البنسللين + السيفوتاكسيم + الفانكومايسين .. ويقوم الطبيب المعالج بتحديد الجرعات الدوائية المقررة & مدة العلاج بناء على نتائج العينات المعملية .

أما للوقاية فينصح بتعقيم أماكن وأدوات الولادة جيدا ، مع إعطاء الأم والجنين الجرعات الدوائية المقررة ، وخصوصا المضادات الحيوية .. كذلك فى حالة إن كان الطفل ناقص النمو ، ويوجد ضرورة تستدعى إيداعه بأحد المحاضن أو الوحدات المخصصة لهذا الشأن ، فينبغى إذن تطبيق جميع بروتوكولات مكافحة العدوى التى تضمن الوقاية من الإصابة بالإنتان الوليدى .
كافة الحقوق محفوظة لـ صحة 2016 | تصميم : آر كودر