20‏/11‏/2017

الإنفلونزا الموسمية و كيفية التعامل معها



تعتبر الإنفلونزا من الأمراض التنفسية فيروسية المنشأ التى يمكن الإصابة بها فى أى وقت من العام ، لكنها تظل أكثر إنتشارا وضراوة فى شهور الشتاء الباردة ، لذا فقد إقترن إسمها بلفظ ( الموسمية ) .
وعلى عكس ماهو شائع فإن الإنفلونزا مرض فيروسى معدى يختلف إختلافا كليا عن نزلات البرد ، صحيح أنهما أمراض معدية تصيب الجهاز التنفسى ، وتنتقل عادة من خلال العطس أو السعال ، إلا أن فيروس الإنفلونزا يختلف عن الفيروسات الأخرى المسببة لنزلة البرد ، كذلك فإن أعراض الإنفلونزا عادة ماتكون أكثر حدة وضراوة ، ولعل أهم هذه الأعراض ..
·       إرتفاع شديد بدرجة الحرارة .
·       آلام عضلية شديدة تشمل كافة أجزاء الجسم .
·       الغثيان الذى يكون مصحوبا أحيانا بالقئ .
·       فقدان الشهية نحو الطعام .
·       عرق غزير .
·       الشعور الإرهاق وملازمة الفراش .
·       عدم القدرة على البلع نتيجة لإلتهاب الحلق والسعال المصحوب .

ويلاحظ أن هذه الأعراض تكون على نحو متزايد مع الأطفال والحوامل وكبار السن ، فضلا عن المصابين بالأمراض المناعية أو الأمراض المزمنة كإرتفاع ضغط الدم وداء السكرى ، لذن ينبغى توخى الحذر والوقاية من الإصابة بالإنفلونزا الموسمية ، ولاسيما أنها قد تتضمن العديد من المضاعفات شديدة الخطورة كالإلتهابات الرئوية أو إلتهاب سحايا المخ ، لذا وللوقاية من الإصابة بالإنفلونزا ، ينصح بإتباع مايلى من التعليمات ..
·       تجنب مخالطة المصابين بالإنفلونزا ، أو التواجد بأماكن مزدحمة أو سيئة التهوية .
·       الإهتمام بالنظافة الشخصية .
·       رفع كفاءة الجهاز المناعى من خلال التغذية السليمة ، والحصول على قسط كافى من النوم والراحة .
·       الحرص على تلقى المصل المضاد للإنفلونزا على نحو دورى سنوى .

أما للعلاج فينبغى المكوث بالفراش والراحة التامة ، مع الحرص على التغذية السليمة والإكثار من السوائل ، كذلك ينبغى إعطاء بعض الأدوية الخافضة للحرارة والعقاقير المضادة للفيروسات ، مع تجنب إعطاء أى مضادات حيوية ، إلا فى حالات العدوى البكتيرية الثانوية فقط لاغير .
كافة الحقوق محفوظة لـ صحة 2016 | تصميم : آر كودر